العالم

فيديو تاريخي يؤكد سفاهة ايران على مدى الاعوام السابقة للتخريب على الحج اليوم السبت 26-9-2015

فيديو تاريخي يؤكد سفاهة ايران على مدى الاعوام السابقة للتخريب على الحج اليوم السبت 26-9-2015

في ذكرى موسم الحجاج يخيم على بالنا المحاولات المتواطئة التي تقوم بها ايران للتشويش والتخريب على الموسم الخاص بالله موسم الحج اضافة الى ذالك محاولتهم لتفجير الحرم ثمانيات القرن الماضي .

ايران

 

فيديو تاريخي يؤكد سفاهة ايران على مدى الاعوام السابقة للتخريب على الحج اليوم السبت 26-9-2015

 

بالتزامن مع الحديث عن تسبب الحجاج الإيرانيين بحادثة التدافع في مشعر منى، جدد مغرِّدو موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، الجمعة (25 سبتمبر2015)، تداول عدد من مقاطع الفيديو التي تروي أحداث محاولة تفجير الكعبة الشريفة في عام 1986 الموافق لـ 1406-1407 من الهجرة، والتي تظهر الفوضى التي سببها الحجاج الإيرانيون وتظاهرهم بصور الخميني.

وقال المغرد عبد الله الحلوة، “لايشك عاقل بخطر الحجاج الإيرانيين وتحينهم لفرص التخريب، وكنت أعتقد أن قوات الأمن تقوم بعدّ خطواتهم وأنفاسهم بعد أحداث 1407″، بينما أضاف سالم سعودي: “إيران تتباكى على الحجاج ونقولها وللي مايتذكر ترى مانسينا أحداث شغب الإيرانيين حج 1407 وتفجير المعيصم 1409 والحجاج اللي ماتو”.

وأشار سامي بن سلمان إلى أنه “في حج عام 1407 من الهجرة قام الإيرانيون بقتل الحجاج والتاريخ يعيد نفسه في تدافع منى”.

وأوضح رياض الزهراني أن”#إيران المجوسية نست أنها أرسلت أذنابها لتخريب الحج في موسم 1407 وتدعي الفضيلة الآن!”، بينما تساءل فهد البلوي: “كيف تتباكى وتغضب إيران من  #تدافع_مشعر_منى وهي في عام ١٤٠٧ زاحمت حقائب الحجاج الإيرانيين بالمتفجرات”.

وقال الدكتور خالد آل سعود، “في ظل العداء المجوسي – التاريخي – للمملكة ، فقد آن الأوان في التفكير – بشكل جدي – بمنع “الإيرانيين” من القدوم لمكة ، حفاظًا على سلامة الحجاج”.

وقال المغرد “منشق عن حزب الله” في تغريدة كتبها يوم (10 سبتمبر 2015)، إن الحليف اللبناني لإيران “حزب الله يقوم بدس عناصر إفريقية شيعية وحوثية يمنية داخل بعثات الحج للقيام بأعمال تخريبية والتشويش على تحرير صنعاء”.

كما أكدت صحف محلية أن حادثة تدافع  مشعر منى تزامنت مع  اندفاع حملات ضخمة للحجاج الإيرانيين عبر طريق سوق العرب؛ حيث رفضوا العودة، قبل حدوث الكارثة، ونقلت عن شهود عيان قولهم  إن” حجاجًا إيرانيين كانوا يرددون شعارات سياسية في المشعر مما تسبب في التجمع وإعاقة الحركة في موقع الحادثة”.

وكانت إيران حاولت عبر حجاجها في عام 1987 الموافق لـ1406-1407 هـ تفجير المسجد الحرام؛ حيث اكتشف  رجال الجمارك والأمن بمطار جدة الدولي حينها أن “إحدى الطائرات الإيرانية التي تحمل بعض الحجاج الإيرانيين وصلت إلى مطار الملك عبدالعزيز بجدة عند الساعة السادسة وخمسين دقيقة، من صباح يوم الجمعة الثالث من شهر ذي الحجة 1406هـ، وبعد أن استُقبِلوا من سلطات أمن المطار – كما هي العادة بكلِّ عنايةٍ وترحاب – بدأت حقائبهم تمرُّ على أجهزة التفتيش الروتينية، فماذا حدث؟ اشتبه الضُّبَّاط المسؤولون عن الأمن في تلك الحقائب فبدؤوا بتفتيشها؛ ليكتشفوا أن أول حقيبة تناوَلها التفتيش كانت تحتوي على مخزن في أسفلها مليء بمادَّة شديدة الانفجار؛ مما اضطر المسؤولين عن الأمن إلى حجز جميع الحقائب التي بلغ عددها خمسًا وتسعين حقيبة، كلها ذات مخازن سفلية ملبَّسة بمادة التفجير التي بلغ وزنها واحدًا وخمسين كيلو جرامًا” وفقا لما نشرت “جريدة عكاظ” في عددها 700 في 10/12/1407هـ .

وأشارت “جريدة عكاظ” في عددها 701 إلى أن  المؤامرة الإيرانية على المقدَّسات كانت تهدف إلى إغلاق أبواب الحرم ومنافذه على المصلِّين من الحجاج والمواطنين كخطوة أولى، ثم المناداة بالخميني إمامًا مقدَّسًا – حسب تعبيرهم – على المسلمين، ثم إعلان مدينة “قم الإيرانية” بلدًا مقدَّسًا يَحُجُّ إليه الجميع بدلاً من مكة المكرمة والمدينة المنورة وسائر المقدسات، وحرق أجزاء من الكعبة المشرفة إمعانًا في الإهانة للأمَّة الإسلامية، وإلحاق الأذى بكرامة المسلمين، وصرف المسلمين إلى غير الكعبة المشرَّفة.

فيديو تاريخي يؤكد سفاهة ايران على مدى الاعوام السابقة للتخريب على الحج اليوم السبت 26-9-2015

 

اضافة الى ذالك هناك الدلائل والاثباتات تؤكد عملية ايران  “نفق المعيصم”، عبر العمل على ادارج اشخاص ينتمون لما يسمى داخل الحجاج  حيث استخدمو الغازات المؤدية لقتل الاف الحجاج عام  1989

 

 

فيديو محاولة التفجير

https://youtu.be/OMIZX8O0JAY

 

تابعونا على موقع بال تك لمعرفة اخر اخبار حادثة منى . اول امس الخميس .

محمود سالم

محمود يحيى سالم: كاتب ومحرر في بال تك وصحف إخبارية متعددة، حاصل على بكالوريوس الصحافة والنشر الإلكتروني من جامعة الأمير محمد بن سعود - السعودية، خبرة 5 سنوات في الصحافة الالكترونية. البريد الإلكتروني: mahmoud.salem@paltechps.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى