العالم

كشف تفاصيل جديدة في مقتل المبتعث ريان الثناني بجامعة ويشيتا

wichita-state-university14

بال تك -جدّدت السلطات القضائية في ولاية كانساس الأمريكية، حبس المشتبه به في قتل المبتعث السعودي في جامعة ويشيتا، ريان إبراهيم بابا الثناني، الذي لقي مصرعه، إثر تعرضه لإطلاق نار السبت 8 أغسطس 2015، نظرًا لقيامه بانتهاك قواعد الإفراج المشروط. وبحسب موقع”عاجل نقلا عن موقع” “كانساس دوت كوم” إن المشتبه به “إشعياء كوبريدج”، سوف يقضي ثلاثة أشهر في السجن، وربما تصل المدة لستة أشهر، بعد أن اعترف أثناء التحقيقات، بأنه تعاطي مخدر الماريوانا في اليوم السابق على مقتل المبتعث السعودي.
وكانت شرطة “كانساس” قد ألقت القبض على كوبريدج (23 عاما) وإيبوني فينجال (19 عاما) يوم العاشر من أغسطس للاشتباه في تورطهما في جريمة قتل من الدرجة الأولى، بإطلاق الرصاص على المبتعث الثناني في موقف انتظار سيارات السجن الجامعي لويشيتا. وقال الموقع إن التحقيقات ما زالت جارية حتى الآن في الجريمة، حيث لم يوجه إلى أيّ من المشتبه بهما، اتهام رسمي حتى الآن.
وكان كوبريدج قد خرج من السجن عام 2010 ، بإفراج مشروط بعد اتهامه باعتداء على طفل. أما المشتبه بها الأخرى، فينجال، فتقبع حاليًا في سجن مقاطقة سيدجويك، لعدم قدرتها على دفع غرامات بقيمة 51 ألف دولار، بسبب مخالفات قضائية، كما أنها ما زالت تخضع للاستجواب في قضية مقتل الثناني.

غادة الغويطي

غادة أسامة الغويطي : حاصلة على بكالوريوس صحافة وإعلام من جامعة الأزهر - فلسطين، خبرة 3 سنوات في التحرير الصحفي، ومحررة في بال تك وصحف عربية متنوعة. البريد الإلكتروني: ghada.elghuity@paltechps.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى