العالمالعرب اليوم

قتل تونسي زوجته الشابّة بسبب “الفيس بوك”

قام زوج شاب تونسي على قتل زوجته الشابة، التي لم تبلغ بعد العشرين من عمرها،

بسبب نشرها صوراً لها على حسابها الخاص في “الفيس بوك”، وهي صور عاديّة،

علماً أن “الفيس بوك”، أصبح ظاهرة في تونس وانتشر بشكل كبير داخل المدن والقرى والأرياف،

وهناك أرقام تشير إلى أنّ عدد المشتركين به في تونس ضرب رقماً قياسياً مقارنة بعدد سكّان البلاد

الذي لا يتجاوز عشرة ملايين نسمة، وتشير إحصاءات

أن الجيل الجديد في تونس يقبل بكثافة كبيرة على استخدام الإنترنت،

وخاصّة مواقع التواصل الاجتماعي.
والمأساة التي جدّت بسبب نشر الزوجة الشابّة صورها في “الفيس بوك”

حصلت في الريف. وعلى الرغم من أنّ الصور هي صور عادية إلا أن الزوج لم يكن على علم،

ولمّا تنبّه غضب وأحس بأن ما فعلته زوجته من دون علمه وموافقته هو إهانة له ومس من كرامته،

وحصلت بينه وبين زوجته الشابّة مشاجرة،

ووصل به الغضب المفرط إلى انفلات أعصابه وطعنه لها طعنات متتالية بسكين أدت إلى وفاتها،

علماً أنّه لم يمر على زواجهما أكثر من عام ويعيشان في ريف تابع إداريا إلى بلدة”جلمة”

في ولاية (محافظة) “سيدي بوزيد”.
حالات مشابهة ودراسات

غادة الغويطي

غادة أسامة الغويطي : حاصلة على بكالوريوس صحافة وإعلام من جامعة الأزهر - فلسطين، خبرة 3 سنوات في التحرير الصحفي، ومحررة في بال تك وصحف عربية متنوعة. البريد الإلكتروني: ghada.elghuity@paltechps.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى