العالمالعرب اليوم

في دبي: محاكمة بائع وربة بيت تاجرا في فتاتين !

اتهمت النيابة العامة في دبي، أمس، أمام محكمة الجنايات،

بائعاً وربة بيت (من الجنسية البنغالية)، لتورطهما بالاتجار في فتاتين من موطنهما،

وإجبارهما على العمل في مجال الدعارة، قبل أن تتمكن إحداهما من الهرب إلى مركز شرطة.
وقالت إحدى المجني عليهما، في تحقيقات النيابة، إنها «تعرفت إلى شخص في بلدها،

وطلبت منه أن يوفر لها عملاً في الدولة، فطلب منها 8000 تكة بنغالية (380 درهماً)،

لكي يصدر لها جواز سفر، ويستخرج تأشيرة العمل وتذكرة السفر، فاقترضت المبلغ وسلمته له».

وتابعت أنها «تسلمت جواز السفر وصورة من التأشيرة وتذكرة سفر إلى الإمارات،

وأنه أخبرها بأن عملها سيكون في مركز تجميل السيدات،

وبعد يومين حضر المتهم الأول، واصطحبها إلى شقة، وسلمها إلى فتاة صينية،

وهناك شاهدت فتيات آسيويات، وعلمت في ما بعد أنهن يعملن في مجالي الدعارة والتدليك، للرجال، فرفضت ذلك..

وأشارت إلى أن «الفتاة الصينية اتصلت بالمتهم الأول، الذي حضر إلى الشقة،

وأبلغها بأنه إذا لم تعمل في هذا المجال فسيسجنها 10 سنوات،

إذ عليها إعادة 100 ألف تكة بنغالية (4700 درهم) مصاريف إحضارها للدولة».

ولفتت إلى أنها «اضطرت إلى العمل في هذا المجال،

بحيث كان يحضر الرجال إلى الشقة، ويمارسون الدعارة مع الفتيات”.
يذكر أن الضحية استقلت مركبة أجرة،

وطلبت منه إيصالها إلى أقرب مركز شرطة، وهناك أبلغتهم بالواقعة،

فتم نقلها إلى مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، وبعدها أبلغوها بأنه تم إلقاء إلقبض على المتهمين.

غادة الغويطي

غادة أسامة الغويطي : حاصلة على بكالوريوس صحافة وإعلام من جامعة الأزهر - فلسطين، خبرة 3 سنوات في التحرير الصحفي، ومحررة في بال تك وصحف عربية متنوعة. البريد الإلكتروني: ghada.elghuity@paltechps.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى