الشرطة الاسرائلية وجيش الاحتلال شدد الرقابة على الانترنت عامة والفيسبوك خاصة داخل الاراضي الفلسطينية الثلاثاء 20-10-2015

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 4:31 مساءً
الشرطة الاسرائلية وجيش الاحتلال شدد الرقابة على الانترنت عامة والفيسبوك خاصة داخل الاراضي الفلسطينية الثلاثاء 20-10-2015

الشرطة الاسرائلية وجيش الاحتلال شدد الرقابة على الانترنت عامة والفيسبوك خاصة داخل الاراضي الفلسطينية الثلاثاء 20-10-2015

مع تواصل جرائم الاحتالال الاسرائيلي وتواصل الانتهكات البشعة بحق المواطنين , تقوم قوات الاحتلال بالتشديد على رقابة الانترنت خصوصا الفيس بوك تابع .

الشرطة الاسرائلية وجيش الاحتلال شدد الرقابة على الانترنت عامة والفيسبوك خاصة داخل الاراضي الفلسطينية الثلاثاء 20-10-2015

 
وفي بيان صدر عن الناطقة بلسان الشرطة، لوبا السمري أفادت: في ظل الظروف التي تمر بها البلاد و” تصعيد التحريضات عبر الشبكات الاجتماعية”- حسبما أفادت في بيانها. أمر رئيس قسم التحقيقات والاستخبارات، بالشرطة الإسرائيلية للتحقيق بكل حالة تشكل ” تحريضًا” تم نشرها وتداولها عبر شبكات التواصل.

وتابعت في بيانها: سيتم بذل أي جهد لتحديد ورصد المنشورات التي تحرض وتوصل لمن يقف من ورائها، وذلك بجانب ترجمتها إلى إجراءات تشغيلية ميدانية. كما سيتم التعاون مع هيئات أخرى.

الشرطة الاسرائلية وجيش الاحتلال شدد الرقابة على الانترنت عامة والفيسبوك خاصة داخل الاراضي الفلسطينية الثلاثاء 20-10-2015

وأكدت السمري أنه سيتم رصد كل المنشورات ” المحرضة” – حسب ما وصفت في بيانها، وسيتم التوصل للناشر، وذلك سيتم بالتعاون مع النيابة العامة، وجهاز الأمن العام ” الشاباك”، وتوظيف موارد كبيرة لمعالجة هذه الظاهرة.

واختتمت بيانها، مُشيرة إلى تعليمات مفوض الشرطة العام بالانابة، والتي تنص حول تخصيص موارد كثير وقوى بشرية للتعامل مع هذه المنشورات والتحقيق الفوري في هيئة التحقيقات الاستخباراتية.

الشرطة الاسرائلية وجيش الاحتلال شدد الرقابة على الانترنت عامة والفيسبوك خاصة داخل الاراضي الفلسطينية الثلاثاء 20-10-2015

هذا وتم التشديد على الرقابة عقب ازدياد عمليات طعن المستوطنين والتحريض عليهم منذ اسبوعين تقريبا .

المصدر - متابعات
رابط مختصر