تكنولوجيا

كاليفورنيا تبحث مسألة “القتل الرحيم”

تعقد، الثلاثاء في ولاية كاليفورنيا الأميركية، جولة جديدة من الجلسات القضائية بشأن مسودة قانون مثيرة للجدل، تتيح إنهاء حياة الميؤوس من شفائهم بمساعدة طبيب (القتل الرحيم)، وذلك بعد رفض مقترح في وقت سابق من الصيف وسط معارضة من الكنيسة الكاثوليكية.

وأعيد الشهر الماضي طرح هذا المشروع -الذي تم سحبه لمزيد من البحث في جلسة عادية في يوليو- في إطار جلسة خاصة للرعاية الصحية دعا إليها الحاكم الديمقراطي لكاليفورنيا جيري براون.

وقال السناتور بيل مونينغ، وهو ديمقراطي من كارميل شارك في وضع مشروع القانون: “كلما طال وقت العمل على المسودة كلما زاد التأييد لها”، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وتفجر الجدل بشأن هذه القضية بعد وفاة مريضة السرطان الأميركية الميؤوس من شفائها، بريتاني ماينارد (29 عاما) العام الماضي، إذ انتقلت المريضة من كاليفورنيا إلى أوريغون حتى يتسنى لها اتخاذ قرار إنهاء حياتها بموجب قوانين الولاية.

ومع استطلاعات الرأي التي تشير للتأييد المتواصل لهذا الاجراء في كاليفورنيا، طرح المشرعون الديمقراطيون مسودة قانون عقب وفاة ماينارد يتيح إنهاء الحياة بمساعدة طبيب للميئوس من شفائهم.

وقوبل مشروع القانون بمعارضة شديدة في بادئ الأمر من الكنيسة الكاثوليكية والمستشفيات والأطباء والمنظمات المعارضة للإجهاض والجماعات المدافعة عن حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة.

ووافقت لجنة الاعتمادات بمجلس شيوخ ولاية كاليفورنيا على مشروع القانون بعد أيام من إعلان الجمعية الطبية في كاليفورنيا التراجع عن معارضتها.

يذكر أن هذا القانون يسري في ولايات أوريغون وواشنطن ومونتانا وفيرمونت.

محمود سالم

محمود يحيى سالم: كاتب ومحرر في بال تك وصحف إخبارية متعددة، حاصل على بكالوريوس الصحافة والنشر الإلكتروني من جامعة الأمير محمد بن سعود - السعودية، خبرة 5 سنوات في الصحافة الالكترونية. البريد الإلكتروني: mahmoud.salem@paltechps.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى