رياضة

الفيفا يوافق على نقل مباراة المنتخب السعودي ونظيره الفلسطيني إلى بلد محايد ورئيس الاتحاد الفلسطيني يرفض القرار… الثلاثاء 29/9/2015

الفيفا يوافق على نقل مباراة المنتخب السعودي ونظيره الفلسطيني إلى بلد محايد ورئيس الاتحاد الفلسطيني يرفض القرار… الثلاثاء 29/9/2015وافق الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، على نقل مباراة المنتخب السعودي ونظيره الفلسطيني في التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، وكأس آسيا 2019 بالإمارات إلى بلد محايد.

ووفقاً لبيان رسمي من الاتحاد السعودي لكرة القدم صدر، اليوم الاثنين، فإنه تلقى قرار مكتب اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بالموافقة على نقل إقامة مباراة الإياب بين المنتخبين السعودي والفلسطيني والمجدولة في 13 أكتوبر إلى بلد محايد، مؤكداً أنه قرار نهائي وملزم.

وأوضح الاتحاد السعودي أن هذا القرار جاء بناءً على تواصل تم بين الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم والاتحاد الدولي خلال الأيام الماضية، حيث تفهم الاتحاد الدولي للمبررات المقنعة التي ساقها له

وفي نفس السياق تعهد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم «جبريل الرجوب» ببذل قصارى جهده من أجل إقامة مباراة منتخب بلاده القادمة في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم وكأس آسيا على الأراضي الفلسطينية وافساد محاولات الاتحاد السعودي لنقل المباراة إلى أرض محايدة.

وزعم الاتحاد السعودي لكرة القدم توصله لاتفاق رسمي مع الفيفا يوم أمس الاثنين بنقل المباراة إلا أن الرجوب نفى صحة هذه الأنباء خلال مقابلة خص بها شبكة قنوات بي إن سبورتس.

وقال «لم نُبلغ رسميًا من الفيفا بأي شيء حول نقل المباراة ولو حدث ذلك فهذا ظلم بيّن لفلسطين ووقتها نريد التعرف على القوة الخفية التي تعمل في الخفاء على نقل المباراة من فلسطين إلى أرض محايدة».

وكان نجوم المنتخب الإماراتي بقيادة أحمد خليل وعامر عبد الرحمن وعموري قد أشادوا عبر مختلف وسائل الإعلام الإماراتية والفلسطينية والعربية باستقبالهم الأسطوري في فلسطين خلال مباراة الجولة الماضية من التصفيات نفسها والتي انتهت بالتعادل السلبي.

وأضاف الرجوب «لا نريد استباق الأحداث، لو حدث تلاعب فهناك استغلال واضح للوضع الراهن في الفيفا، تواجد فوضى وحالة من الارتباك داخل أروقة الاتحاد الدولي لكرة القدم، ومسألة تمرير قرار ظالم ضد فلسطين أمر وارد مع مثل هذه الظروف».

وتساءل قائلاً «القوانين واللوائح هي الحكم، وسنلجأ لكل الهيئات المهنية في ظل احترامنا للوائح والقوانين، وحقًا لا أدري ما سر اعتراض الأخوة السعوديين على إقامة المباراة في فلسطين؟ لماذا يصرون على سلب حق مشروع لنا في استضافة المباراة؟».

وقال الاتحاد السعودي في بيانه: «تواصلنا مع اللجنة المنظمة لمونديال 2018 حول إمكانية نقل مباراة فلسطين في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019، والمجدولة بتاريخ 13 أكتوبر المقبل في فلسطين، ووافق الفيفا على نقلها إلى أرض محايدة بناءًا على تواصل بين الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم والاتحاد الدولي خلال الأيام الماضية، وتفهم الفيفا المبررات المقنعة التي قدمت من الاتحاد السعودي، وأكد مكتب اللجنة المنظمة لمونديال روسيا 2018 بأنه استنادًا لمادة الثالثة / الفقرة الرابعة في لائحة المونديال فإن هذا القرار نهائي وملزم».

الفيفا يوافق على نقل مباراة المنتخب السعودي ونظيره الفلسطيني إلى بلد محايد ورئيس الاتحاد الفلسطيني يرفض القرار… الثلاثاء 29/9/2015

محمود سالم

محمود يحيى سالم: كاتب ومحرر في بال تك وصحف إخبارية متعددة، حاصل على بكالوريوس الصحافة والنشر الإلكتروني من جامعة الأمير محمد بن سعود - السعودية، خبرة 5 سنوات في الصحافة الالكترونية. البريد الإلكتروني: mahmoud.salem@paltechps.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى