رياضة

فيصل بن تركي لجماهير “النصر”: واصلوا دعم ناديكم دون فقدان الثقة برجالاته أو تجريح أحدهم

طالب الأمير فيصل بن تركي رئيس نادي النصر جماهير ناديه، بمواصلة دعم ناديهم دون فقدان الثقة برجالاته أو تجريح أحدهم، معاتبا إياهم بأن من يرى التفاصيل من الخارج لا يستطيع الحكم بدقة على الأمور، داعيا إلى الثقة بأن نادي النصر بأيد أمينة تسعى لتفوقه.

جاء ذلك خلال مجموعة تغريدات كتبها عبر حسابه الشخصي في موقع “تويتر”، حيث افتتحها بقوله ” جماهير النصر الغالية، كان يمكن أن يكون حديثي هذا عبر الإعلام في لقاء صحافي أو تلفزيوني.. ولكني اخترت الحديث لكم هنا، لان انتقاداتكم كانت هنا ومن حقكم علي الرد عليها”.

وأضاف رئيس “النصر” لجماهيره، قائلا: “قرأت أغلب ما كتبه محبو النادي من أصغر مشجع إلى أكبر مشجع سنا ومقاما، وكلها محل الاهتمام والتقدير، ولست إلا واحدا منكم يجمعنا حب نادينا العالمي، نسعى لتفوقه ونهتم بآرائكم وانتقاداتكم”، مضيفا: “وكما فرحت وإدارتي بسعادتكم ببطولات النصر الماضية، يحزننا كثيرا أن تغضبوا مني ومن ناديكم ونتائجه وأي شيء من مكوناته”.

وأشار إلى أن كل ما كتبته الجماهير من انتقادات وصله وأنه يدرك أن منبعه غيرتهم وعشقهم لناديهم، مشيراً: “وأنا مثلكم، راحتي رؤية الأصفر العالمي في القمة، لأني بالأساس مشجع خرج من المدرجات لخدمة الأصفر، فلا تزعجني هذه الانتقادات، بالعكس استمروا في انتقاد عملنا، واستمروا في دعم نادينا والحضور خلفه، فكلنا في مركب واحد”.

وتابع: “من يرى التفاصيل من الخارج لا يحكم بدقة على الصورة، لذلك ثقوا بأن النصر في أيد أمينة وحريصة عليه، فقد اجتهدنا كثيرا مع رجال مخلصين شرفيين وفنيين وجماهير لإعادة النصر، ونجحنا في عودة بعض منه”، مؤكدا أنهم لن يدخروا جهدا لإكمال المسيرة نحو نصر يسر النصراويين كلهم، ولن يتأخروا في أي قرار لمصلحة النصر أياً كان.

ونوه إلى أنه إن كان يخدم النصر مسؤولا اليوم فسيعود إلى المدرجات كمشجع مستقبلا للتصفيق للفريق، مطالبا: “لا تهتز ثقتكم في ناديكم وكل ما فيه، هؤلاء الأبطال أعادوا النصر للبطولات وسيستمر بطلا بكم وبهم وما يزال المشوار طويلا في الموسم، انتقدونا كما شجعتمونا وتشجعوننا دائما، ولكن بمحبة هذا النصر الذي جمعنا ولا تجرّحوا في احد من النصر ايا كان”.

وأكد الأمير فيصل في رسالته: “كلنا خلف النصر مشجعون سواسية، ولا نفرق عنكم إلا أننا في موقع المسؤولية، التي تحتم علينا مصلحة الأصفر فقط، كلنا نغضب إذا تعثر النصر، ولا يهز ذلك شيئا من مكتسبات نصرنا، والمستفيد الوحيد من هز الثقة هم منافسونا فقط” مختتما: “النصر بطل وعالمي، وسيستمر بطلا وعالميا بكم وبالمخلصين. شكرا للجميع”.

غادة الغويطي

غادة أسامة الغويطي : حاصلة على بكالوريوس صحافة وإعلام من جامعة الأزهر - فلسطين، خبرة 3 سنوات في التحرير الصحفي، ومحررة في بال تك وصحف عربية متنوعة. البريد الإلكتروني: ghada.elghuity@paltechps.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى