منوعات

معبر رفح واخر التطورات التي وصلت اليها السفارة الفلسطينية في القاهرة ووصول الرئيس الى مصر الاحد المقبل

معبر رفح واخر التطورات التي وصلت اليها السفارة الفلسطينية في القاهرة ووصول الرئيس الى مصر الاحد المقبل

رفح

رغم نشوب ازمة العالقين في قطاع غزة واغلاق المعبر الذي يفصل القطاع عن العالم الخارجي مما يعيق سفر العديد من الطلاب واصحاب الاقامات حيث الكثير من الدارسين فقدو مقاعدهم الدراسية في جامعاتهم في الخارج كذالك المرضى اوشكو على الموت من شدة المرض تابع .

 

وجاء على لسان ، جمال الشوبكي، اليوم الثلاثاء، إن الرئيس محمود عباس، سيلتقي رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي، يوم الأحد المقبل، لبحث آخر التطورات في فلسطين.

وأضاف الشوبك بحسب وكالة الانباء الرسمية أن الرئيس حريص كل الحرص على إجراء مشاورات مع أخيه الرئيس السيسي فيما يخص الوضع الفلسطيني، خاصة الجهود الرامية لدفع عملية السلام في ظل العدوان الإسرائيلي المستمر على شعبنا الفلسطيني منذ بداية الشهر الماضي .

وأوضح أن الرئيس عباس سيصل يوم السبت إلى القاهرة، وسيعقد خلال زيارته عدة لقاءات مع عدد من المسؤولين المصريين.

وكان عزام الاحمد كشف امس عن نية وفد رفيع المستوى التوجه الى القاهرة لبحث موضوع معبر رفح وملفات أخرى ويضم الوفد اضافة الى الاحمد كل من صخر بسيسو وماجد فرج

كذالك بينت المصادر أن اجراءات السفر لدخول الأراضي المصرية تتطلب توضيح الأسباب وتقديم الأوراق اللازمة سواء للدراسة أو العلاج وغيرها وتتم دراستها من قبل جهات الاختصاص المصرية لمنح التأشيرة أو الرفض.

وفيما يتعلق بالسفر عبر مطار القاهرة والمرور عبر الأراضي المصرية سيقدم الراغب في السفر الأوراق التي تؤكد وجهة المسافر مثل الفيزا وقبول الجامعة وشهادات الدراسة أو عقود العمل.

ونوهت المصادر أن الترتيبات قد تفضي لتحديد أيام محددة لسفر كل مجموعة من المسافرين حسب طبيعة وجهتهم خلال أيام محددة لفتح المعبر.

وتؤدي هذه المقترحات الى ايعاد دور الأجهزة الأمنية في قطاع غزة عن تحديد كشوف السافرين كما يحدث خلال الفترة السابقة والحالية، وتجاوز دورها فقط لتسهيل دخول المسافرين للجانب المصري فقط دون التدخل في التفاصيل.

وأشارت المصادر أن الألية الجديدة ستكون عبر تواصل دائم بين الأجهزة الأمنية الفلسطينية ونظيرتها المصرية وفق الأصول المتبعة في كل الدول التي تشترط الحصول على تأشيرة لدخول أراضيها.

يذكر أن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد قال في تصريحات صحفية، إن وفد فلسطيني سيتوجه للقاهرة لوضع ترتيبات فتح معبر رفح وسيكون الوفد برئاسته وسيضم عضو اللجنة المركزية لفتح صخر بسيسو، ورئيس جهاز المخابرات الفلسطينية العامة ماجد فرج.

وأضاف الأحمد أن الزيارة تأتي لتنفيذ الاتفاق بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي على هامش اجتماعات الأمم المتحدة في نيويورك الشهر الماضي.

وأوضح الأحمد الاتفاق بين الرئيسين “على ضرورة إيجاد صيغ عملية من أجل إنهاء معاناة سكان قطاع غزة وكيفية استخدام المعبر لكل الأوجه سواء لتنقل الأفراد أو توفير الاحتياجات اللازمة” .

واعتبر الأحمد، أن الحل الدائم للمعبر لا يمكن أن يتم إلا بإنهاء الانقسام الفلسطيني، ووجود حكومة شرعية في قطاع غزة تبسط سلطتها.

ويعتبر تحسن الأوضاع الأمنية في مدينتي رفح والشيخ زويد شمال سيناء فرصة لفتح معبر رفح لفترات أطول وتلبية حاجة عشرات ألاف المواطنين للسفر الى القاهرة أو عبرها لكافة أنحاء العالم.

وتشدد السلطات من اجراءات فتح معبر رفح بسبب الانقسام الفلسطيني وعدم تسليم المعابر لحكومة التوافق الوطني من قبل حركة حماس حتى الأن.

هذا ويعتبر معبر رفح الحدودي مغلق لليوم ال 80 على التوالي مع الاستمرا وقامت العديد من المناشدات والاعتصامات للعديد من المواطنين المعنيين بالسفر ولكن دون جدوى من المسؤلين .

معبر رفح واخر التطورات التي وصلت اليها السفارة الفلسطينية في القاهرة ووصول الرئيس الى مصر الاحد المقبل

هذا ويعتبر معبر رفح الحدودي مغلق لليوم ال 80 على التوالي مع الاستمرا وقامت العديد من المناشدات والاعتصامات للعديد من المواطنين المعنيين بالسفر ولكن دون جدوى من المسؤلين .

 

 

أحمد عادل

أحمد نادر عادل: كاتب ومحرر في بال تك متخصص في كتابة وتحرير الأخبار العربية والدولية بكافة مجالاتها المتنوعة، حاصل على بكالوريوس صحافة وإعلام من جامعة الازهر - فلسطين، خبرة أكثر من 4 سنوات في العمل الصحفي. البريد الإلكتروني: ahmed.adel@paltechps.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى