منوعات

ما هو المشدّ الأنسب للبطن بعد الحمل؟

 

 

بال -تك -يعتبر الحجم الكبير للبطن الذي يرافق المرأة الحامل خلال مشوار الحمل من الأمور المقلقة لها؛ حيث تخشى العديد من السيدات على الحال التي سيؤول إليها مظهرها بعد الولادة، لذلك تسعى السيدات من غير تردد إلى البحث عن ما يمكن فعله لاستعادة شكل الجسم الطبيعي الذي كان قبل الحمل، وبحسب موقع “أطفال”، سنقدم لك أفضل مشد يوفر لك إطلالة طبيعية بعد الولادة.
بداية نعلمك سيدتي أن العودة إلى الشكل الطبيعي تتطلب بعض الوقت، فبعد الولادة يستمر البطن منتفخاً كما لو كنت حاملاً فهو لا يزول بنزول المولود مباشرة، ومن الجدير بالذكر، أن لحظة ولادة الطفل، يخف مستوى هرمون الحمل في الجسم، الأمر الذي يصغّر حجم البطن تلقائياً، وغالباً ما يستغرق الأمر نحو أربعة أسابيع حتى انكماش الرحم وعودة حجمه إلى ما كان إليه قبل فترة الحمل، وتلجأ العديد من النساء إلى استخدام مشد البطن بهدف التخفيف من انتفاخ البطن وشدّه قليلاً، وهنا نؤكد على أن المشد الأندونيسي يعتبر من أفضل المشدات التي يمكن أن تستخدمها المرأة بعد الولادة إذ إنه يمنع من ترهّل البطن ويشدّ الظهر والجسم بأكمله.
ومن الممكن للمرأة أن تضع هذا المشد طيلة فترة النهار ولكن عليها أن تخلعه قبل النوم، كما يمكنها أن تبدأ بوضع هذا المشد بعد الولادة بأسبوع لمدة شهر واحد، لكن لا يجب على المرأة أن تلفّ هذا المشد حول بطنها بشدة وخصوصًا خلال الأيام الأولى، كما يعطي هذا المشد مظهر معدة مسطحة غير منتفخة ويساعدها على تقبّل جسمها بشكل أفضل.
إضافةً إلى ذلك، يُلبس هذا المشد تحت الثياب ويساعد المرأة على الجلوس بوضع صحي أثناء الرضاعة الطبيعية، لكن العديد من الدراسات تشير إلى عدم تمكن المرأة من استخدام هذا المشد في حال كانت قد خضعت للولادة القيصرية، لذلك، تنصح النساء باستشارة طبيبهن المعالج للتأكد من هذا الأمر أو أي أمر آخر قبل استخدامه، حتى لا تتسبب بأي ضرر لها دون علمها.

 

غادة الغويطي

غادة أسامة الغويطي : حاصلة على بكالوريوس صحافة وإعلام من جامعة الأزهر - فلسطين، خبرة 3 سنوات في التحرير الصحفي، ومحررة في بال تك وصحف عربية متنوعة. البريد الإلكتروني: ghada.elghuity@paltechps.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى