العالمالعرب اليومصحةفن ومشاهيرمنوعات

أرادت أن تجمل حاجبيها فهذا كان مصيرها !

فتاة شابة صغيرة السن  تدعى بولى سميث (19 عاماً) تحولت الى نجمة الصحف البريطانية بعد التشوهات التي تعرضت لها في وجهها بعد فشل عمليتها التجميلية في حاجبيها. قامت بولى باختبار الصبغة على بشرتها قبل الإجراء بالعملية لضمان عدم تعرضها إلى أي حساسية أو التهابات. لكن بعد اتمام العملية بفترة وجيزة لاحظت بولى تهيجا في بشرتها، وبعد أيام تورم وجهها وأصيبت بكدمات جعلتها غير قادرة على فتح عينيها. ونقلت بولى إلى المستشفى، وقام الأطباء بوصف عدد كبير من المضادات الحيوية والمنشطات لعلاج الورم، لكنها بعد أسابيع لم تتعافَ بشكل كامل، ويعتقد الأطباء أن حاجبيها قد تشوها بشكل دائم.

غادة الغويطي

غادة أسامة الغويطي : حاصلة على بكالوريوس صحافة وإعلام من جامعة الأزهر - فلسطين، خبرة 3 سنوات في التحرير الصحفي، ومحررة في بال تك وصحف عربية متنوعة. البريد الإلكتروني: ghada.elghuity@paltechps.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى