تفاصيل  الطفله ميار حيث منعت من دخول مدرستها

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 21 سبتمبر 2017 - 3:47 مساءً
تفاصيل  الطفله ميار حيث منعت من دخول مدرستها

تفاصيل  الطفله ميار حيث منعت من دخول مدرستها

م تعلم الطالبة ميار (9 سنوات) أن موهبتها في التمثيل والتقديم ستجعلها ممنوعة من دخول مدرستها، بعد أن رفضت مدرستها السماح لها بالدخول إليها والجلوس على مقاعد الدراسة ككل عام، معللة السبب بأنها ممثلة ومشهورة في برامج التواصل الاجتماعي، وفيما بلغ “هاشتاق” #مدرسة_توقف_طالبة_لانها_ممثلة الترند السعودي في تويتر، تتزايد الأسئلة حول الذنب الذي اقترفته الطفلة لتجد هذا الموقف، الذي حتمًا -بحسب تربويين- سيترك أثرًا على نفسية الطالبة وموهبتها، التي حققت مشاهدات عالية خلال الصيفية الماضية لاستغلالها في تسجيل مقاطع قصيرة على برامج التواصل الاجتماعي.
وقالت والدة الطالبة ميار لـ«العربية.نت»، إنها استغربت من أن ابنتها اخبرتها أن المدرسة ستفصلها، وطلبت منها البحث لها عن مدرسة أخرى بسبب أنها تمثل، بحسب وصف الطفلة.

وأشارت والدتها إلى أنها في البداية لم تصدق، وظنت أنها مزحة ثقيلة، إلا أن ميار أصرت على أن هذا الطلب كان من قبل إدارة المدرسة، وسيتم فصلها وحرمانها من التعليم وتضيف: ذهبت في اليوم التالي للمدرسة لأتبين الأمر، وكانت الصدمة أنهم يطلبون مني أن أبحث عن مدرسة أهلية، وأن المدرسة تعتذر عن وجود الطالبة فيها، وأن الطفلة ستنحرف في المتوسط، وأنهم لا يقبلون وجود مشاهير فيها وتواصل والدتها استغرابها من أن مجموعة من إدارة المدرسة اجتمعوا عليها للنصح، وأن المدرسة ستربي الطفلة، والبعض منهم أصبح يستهتر بي ويتهكم

وقد منعتها مديرة المدرسة، في تصرف استغربته كثيرًا، وكان مخيفًا لي ولابنتي كما أن إحدى الإداريات حاولت التهجم عليَّ
وأردفت والدتها: لم يقتصر الموضوع على هذا، بل ذهبت إحدى الإداريات للطفلة في الفصل وأجلستها في المقاعد الخلفية وعنفتها، مضيفة ” لا يمكن أن تستمر ابنتي في المدرسة بسبب ما تعرضت له، ولكني في المقابل يجب أن آخذ حق ابنتي من هذا التصرف”.

فيما أكدت إدارة الإعلام التربوي في الإدارة العامة للتعليم بالقصيم أن والد الطفلة تقدم بشكوى إلى الإدارة، ووجه المدير العام إدارة المتابعة النسائية ببدء التحقيق في الموضوع، وتطبيق الأنظمة على كافة الأطراف بشفافيه .

من جهة أخرى روى والد الطفلة التالي :

روى والد الطفلة ميار (٩ أعوام) ما حصل لها مطلع هذا الأسبوع بعد عودتها للمدرسة في إحدى مدارس بريدة الابتدائية، ورَفْض المديرة والمرشدة والإدارية استقبالها بحجة أنها مشهورة، وتعالج القضايا الاجتماعية بقوالب كوميدية، ويجب عليها ترك التمثيل، وإلا سيتم فصلها لتبحث عن مدرسة أخرى.

أضاف: “في بداية العام الدراسي هذا العام ذهبت ابنتي بحماس كعادة الأطفال في بداية الدراسة، وهي – ولله الحمد – متفوقة، لكنها فوجئت باستدعائها من المديرة، ثم تحدثت إليها بشدة، وحذرتها من التمثيل، ثم جاء دور المرشدة، ثم إحدى الإداريات، وتعاملن معها بشكل قاسٍ وغير أخلاقي، وساومنها بين التمثيل ومغادرة المدرسة؛ فرجعت الطفلة للبيت، وحدثتني بما وقع بالتفصيل، وكانت حالتها النفسية سيئة” واختتم: “ذهبت زوجتي في اليوم التالي، وتحدثت إليهن، وتدخلت الإدارية، وكادت تتعارك مع زوجتي، وطال الجدال معها، وانصرفت، ورفضت ابنتي الذهاب للمدرسة، وعزفت عن الطعام، بعد أن كانت تتوقع أن يتم تبنيها وتوجيهها التوجيه السليم بدلاً من تنفيرها. واليوم تقدمت بشكوى لـ(التعليم)، ونأمل فتح تحقيق عاجل، ومحاسبة المتسبب”.

تفاصيل  الطفله ميار حيث منعت من دخول مدرستها

المصدر - متابعات
رابط مختصر