اقتصادحافز اليوم

الضمان الاجتماعي جديد هل تفكر وكالة الضمان الاجتماعي قطع مساعدات الضمان

الضمان الاجتماعي جديد هل تفكر وكالة الضمان الاجتماعي قطع مساعدات الضمان

الضمان-

 

تغريدات نشرت على حساب وزارة الشؤون الاجتماعية، في بداية شهر مارس الحالي، وانتظرت لفترة لكي تثبت هذه المعلومات ولا يصدر لها نفي لعل وعسى أن لا تكون صحيحة، ولكنها حقيقة، ونشكر الوزارة على شفافيتها ونشرها ووضوحها، حملت تغريدات موقع الوزارة الموثق التالي “وزارة الشؤون الاجتماعية تكشف 71 ألفا غير مستحقين للضمان، وتكف يد وتحقق مع 36 موظفا وموظفة حصلوا على مبالغ مالية من الضمان دون وجه حق” .

الضمان الاجتماعي جديد هل تفكر وكالة الضمان الاجتماعي قطع مساعدات الضمان

أن نظام وزارة الشؤون الاجتماعية، يسمح بالعمالة المنزلية، كالسائق الخاص، والخادمة، والممرض، والممرضة، عند الحاجة؛ فلماذا لا تتكفل الوزارة بتكاليف الاستقدام، ورواتب تلك العمالة، في ظل عجز وحاجة المستفيدين؟ .

الأرقام المأهولة التي تُشير إلى ضعف الوازع “الأخلاقي” عند البعض من أبناء هذا الوطن العزيز أدت وستؤدي في حال التمادي بها إلى كثير من الأضرار الاقتصادية الوطنية، وعندما تكتشف وزارة الشؤون الاجتماعية .

الضمان الاجتماعي جديد هل تفكر وكالة الضمان الاجتماعي قطع مساعدات الضمان

على سبيل المثال تُقدر قضايا التستر التجاري بمئات الملايين من الريالات وربما تصل إلى المليارات أيضاً تشهد بذلك أرقام تحويلات العمالة الوافدة التي تعلنها الجهات المختصة.. ونحن عندما نتعرض لهذه القضية .

 

الضمان الاجتماعي جديد هل تفكر وكالة الضمان الاجتماعي قطع مساعدات الضمان

لوافد، ذلك أنّه يريد التكسب، لكننا نلقي باللوم بشكل رئيسي أولاً على القطاعات الحكومية المعنية كوزارة التجارة والصناعة أولاً، ثم مؤسسة النقد العربي السعودي ثانياً، ثم المواطن “غير الصالح” ثالثاً.

لمعرفة أسماء المستفيدين من الضمان الاجتماعي اضغط هنا 

لمعرفة مواعيد صرف المساعدات المقطوعة اظغط هنا 

الضمان الاجتماعي جديد هل تفكر وكالة الضمان الاجتماعي قطع مساعدات الضمان

أحمد عادل

أحمد نادر عادل: كاتب ومحرر في بال تك متخصص في كتابة وتحرير الأخبار العربية والدولية بكافة مجالاتها المتنوعة، حاصل على بكالوريوس صحافة وإعلام من جامعة الازهر - فلسطين، خبرة أكثر من 4 سنوات في العمل الصحفي. البريد الإلكتروني: ahmed.adel@paltechps.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى