Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مهرجان البندقية.. ورهان الأوسكار

يحرص منظمو مهرجان البندقية السينمائي على اختيار أفلام مميزة تعرض في حفلات الافتتاح، التي عادة ما ينتهي بها المطاف ضمن قوائم الأفلام المرشحة لجوائز الأوسكار، وهذا ما يراهن عليه القائمون الذين اختاروا فيلم “إيفرست” لافتتاح الدورة 72، الأربعاء.

وفيلم “إيفرست” مقتبس عن قصة حقيقية لكارثة حلت بمجموعة من المستكشفين فوق أعلى قمة بالعالم 1996، وهو من إخراج الأيسلندي بالتازاركورماكور، وبطولة مجموعة من النجوم، أبرزهم جيك جيلنهول وكيرا نايتلي وجوش برولين.

ولا ينافس الفيلم على جائزة “الأسد الذهبي” لكنه من النوع الذي يبحث عنه مدير المهرجان ألبرتو باربيرا، لتقديمه في الافتتاح بعد النجاح الذي حققه “بيردمان” العام الماضي ومن قبله “غرافيتي” العام السابق.

وقال باربيرا: “أصعب شيء هو اختيار فيلم الافتتاح لأنه يكون فئة خاصة من الأفلام، يجب أن يكون مبهرا وليس به الكثير من العنف لأن جمهور ليلة الافتتاح مختلف عن باقي جمهور المهرجان”، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

ومن بين الأفلام المتنافسة داخل المسابقة الرسمية “ذا دينش غيرل” بطولة إيدي ريدماين الذي يتناول قضية التحول الجنسي، وفيلم “رابين .. ذا لاست داي” للمخرج الإسرائيلي عاموس جيتاي عن إسحق رابين رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق الذي اغتيل عام 1995، وفيلم “بيستس أوف نو نيشن” بطولة إدريس إلبا، وفيلم “مانديلا: لونغ ووك تو فريدم” المأخوذ عن رواية لطفل جند للقتال في إفريقيا.

كما يقدم المهرجان خارج المسابقة الرسمية، العرض الأول لفيلم “بلاكماس” بطولة جوني ديب، الذي يجسد دور رجل العصابات الأيرلندي-الأميركي ويتي بولجر، إلى جانب فيلم “سبوت لايت” بطولة مايكل كيتون.

يشار إلى أن 21 فيلما يتنافسون ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان هذا العام، وستعلن الجوائز في 12 سبتمبر.