Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

معرض يروي قصة زعيمي الجريمة ببريطانيا

يسلط معرض “أسطورة الحي الشرقي” الضوء على حياة الأخوين كراي، اللذين شكلا إمبراطورية إجرامية في العاصمة البريطانية في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي.

وتربى الأخوان روني وريجي كراي في الحي الشرقي بلندن.

وشمل المعرض صورا للأخوين وللحي الشرقي وللسترات التي كان يرتديها روني، بالإضافة لبعض الأغراض المستخدمة في فيلم “ليجيند”، الذي سيعرض هذا العام ويجسد فيه الممثل توم هاردي شخصية الشقيقين.

ومن بين الصور التي احتوى عليها المعرض، صور للأخوين كراي وهما يحتسيان الشاي، وأثناء تقديمها إلى المحاكمة، كما تظهر جانبا من حفل زفاف ريجي.

وحكم على الشقيقين بالسجن مدى الحياة عام 1969، بعد أن أدينا بجرائم قتل.

وارتكب الشقيقان جريتمي قتل، فضلا عن جرائم أخرى تنوعت بين الخطف والابتزاز والاتجار بالمخدارات.

ورغم وفاتهما على التوالي بين عامي 1995-2000، لكن قصتهما لا تزال في منزلة الأسطورة في بريطانيا.

ويستمر المعرض الذي انطلق في الـ28 من أغسطس حتى الـ11 من سبتمبر المقبل.

وقالت أمينة المعرض زيلدا شيتل لوكالة “رويترز”: “المعرض يهدف لتجسيد الأخوين كراي ومن كانا ومن أين أتيا، وما هي دلالة الحي الشرقي وماذا كان يعني في ذلك الوقت.”

وتابعت “المعرض يسلط ضوءا جديدا ربما على النظرة النمطية الرومانسية التي كانت تغلف أفكار الناس عن الحي الشرقي فيما مضى”.