Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

إليسا رغماً عنها في تظاهرات بيروت

لم تكن ضمن المغنين الذين شاركوا في تظاهرة بيروت مساء السبت الماضي،

ورغم أنها دأبت على التشكيك في التظاهرة وأهدافها ما أثار غضب الكثير من متابعيها،

كان لإليسا نصيب وافر من اللافتات التي رُفعت في التحرّك.

فقد كُتب على بعض اللافتات الساخرة بالإنكليزية: «أكبر حفلة لإليسا» في إشارة إلى الصورة

التي نشرتها الفنانة على أنها من حفلها في السويد، قبل أن يتبين أنها للفنان العالمي دايفيد غيتا.

كما حملت إحدى المتظاهرات لافتة كتبت عليها “بدي أنو الفنانة إليسا ما بقا تتصور صور سيلفي”، في إشارة إلى صور السيلفي غير الموفقة التي نشرتها الفنانة مؤخراً ونالت الكثير من الانتقادات.