أسباب وفاة الفنان الكويتي عبدالله الباروني وتفاصيل لحظاته الأخيرة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 13 مارس 2018 - 4:04 مساءً
أسباب وفاة الفنان الكويتي عبدالله الباروني وتفاصيل لحظاته الأخيرة

بال تك – متابعات

في أنباء صادمة ومفاجئة، توفي بشكل مفاجئ فجراليوم الثلاثاء، الفنان الكويتي الشاب عبدالله الباروني عن عمر ناهز 44 عاما، وذلك بعد تعرضه لسكته قلبية مفاجئة،فيما سيوارى جثمانه الثرى عصرًا في مقبرة الصليبخات الكويتية، وعلى إثر ذلك تفاعل نشطاء خليجيون مع خبر وفاة الفنان، معبرين عن صدمتهم، من خلال هاشتاغ #عبدالله_الباروني على موقع التواصل “تويتر”، فيما تناقلوا معلومات مفادها أن الوفاة المفاجئة لعبدالله وقعت بسبب سكتة قلبية.

وكتب الممثل الكويتي فهد البناي تدوينة شرح فيها تفاصيل لحظات لقائه الاخير بزميله الراحل عبدالله الباروني مشيرا الى ان الفقيد قام لأول مرة بعناقه بشكل مختلف عن المعتاد ودعا له بالتوفيق.

وجاء في تدوينته :”من الصبح والله مصدوم وموعارف شكتب عن هالانسان الخلوق الله يرحمه من ساعات وتحديدا امس كنت امثل معاه مشهد ونضحك، وكنت اطفره كالعاده واخرعه من المرتفعات، واستغربت بعد ماخلص مشهده معاي من بعيد قتله يعطيك العافيه الباروني ناداني وحضني حيل ويقولي انت ممتع الشغل معاك فهوود الله يوفقك،، واستغربت والله لاني مشتغل معاه من قبل اول مره يحضني بهالشكل ..واليوم انفجعنا بخبر وفاته ربي يرحمه برحمته ويلهم اهله الصبر والسلوان يارب ..ادعوا له جزاكم الله خير، انا لله وانا اليه راجعون”.

يذكر أن المرحوم الباروني ولد في الـ 9 من أكتوبر 1973، وبدأ رحلة التمثيل عام 1997، وفي جعبته ما لا يقل عن 50 عملًا تلفزيونيًا ومسرحيًا، وحصد في عام 2000 جائزة أفضل ممثل دور ثاني في “مهرجان الكويت المسرحي” عن مسرحية “صانع السفن”، إضافة إلى رصيد فني هائل.

وبدأ عبدالله رحلته الفنية في تسعينيات القرن الماضي، من خلال مسرحية “فري كويت”، أما في مجال الدراما فانطلقت بداياته عام 1998 من خلال مسلسل “زمن الإسكافي”، وحقق الباروني شهرته من خلال دوره في مسلسل “الاختيار” عام 2000، وهو العام ذاته الذي شارك فيه بعدة أعمال فنية.

رابط مختصر