أخبار السعودية اليوم … والد الطفلة تمارا: سائق حافلة بوسقة الليث دهس ابنتي أمام عيني ولم يوقَف عن العمل…

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 4 يناير 2016 - 1:49 صباحًا
أخبار السعودية اليوم … والد الطفلة تمارا: سائق حافلة بوسقة الليث دهس ابنتي أمام عيني ولم يوقَف عن العمل…

أخبار السعودية اليوم … والد الطفلة تمارا: سائق حافلة بوسقة الليث دهس ابنتي أمام عيني ولم يوقَف عن العمل…

قال أحمد حسن البركاتي، والد الطفلة تمارا، التي لقيت حتفها بقرية الوسقة (جنوب شرق محافظة الليث)، تحت عجلات حافلة تقل 45 راكباً، يقودها وافد، قبل أكثر من شهر، إن ابنته ذات السنوات السبع تدرس بالصف الثاني الابتدائي، وكانت عند باب المنزل صباح يوم الأربعاء 13-2-1437 هـ تنتظر الحافلة التي تقلها لمدرستها، ثم وقفت الحافلة ملاصقة لكوم رملي، وسبقتها أختها إلى داخل الحافلة، ولضيق المكان سقطت الطفلة بين الحافلة وأكوام الرمال الملاصقة لها.

وأضاف الأب: انطلق قائد الحافلة، وقسمت العجلات رأسها لنصفين على مرأى مني ومن أمها، ولم يوقفه إلا شهود عيان. مشيراً إلى أن أمها دخلت في حالة نفسية سيئة،وأنه تقدم لمحافظ الليث بشكوى، لكن لم يجد أي تفاعل مع موضوعه، وأُهملت شكواه، ولم يواسِه أحد، على حد قوله.

وبيّن البركاتي أن الشركة المتعاقدة لنقل الطالبات استأجرت حافلات كبيرة جداً، طولها 12 متراً، ولها باب واحد، داخل قرية عشوائية، وأن سائقي هذه الشركة لا يحملون رخصاً عمومية، ولا كشفاً طبياً، ولا كشف سموم، وبعضهم كبار في السن، ويعانون أمراض الضغط والسكر وضعف النظر!!

وطالب البركاتي الجهات المختصة بتشكيل لجنة عاجلة للبت في قضيته، وإعطائه حقه من الشركة، وسحب هذه الحافلات العملاقة من القرية، واستبدالها بحافلات صغيرة حفاظاً على فلذات الأكباد. وأشار إلى أنه تقدم بشكوى لمدير التعليم، لكنه لم يتخذ بشأنها أي إجراء؛ فما زال السائق القاتل يجوب القرية بحثاً عن ضحية أخرى، بينما ذهب دم ابنته هدراً، على حد قوله.

وسألت “سبق” مرعي البركاتي، مدير التعليم بمحافظة الليث، عما اتخذته إدارته نحو هذه القضية، فقال إنه تم مواساة والد الطالبة في وفاة ابنته، وقام بتعزيته، وكذلك قام مسؤولو شركة النقل بمواساته. وأضاف: لقد عذرناه عما بدر منه من إساءات. وأشار إلى أنه صدر له حكم قضائي، وستلتزم الشركة بتنفيذه.

أخبار السعودية اليوم … والد الطفلة تمارا: سائق حافلة بوسقة الليث دهس ابنتي أمام عيني ولم يوقَف عن العمل…

المصدر - وكالات
رابط مختصر