وأضاف أن فرق البحث لا تزال تواصل عملها منذ مساء الخميس حتى الآن، إذ يعتقد أن شخصا واحدا على الأقل لا يزال مفقودا، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وأشار المحافظ إلى أن الحالة الصحية للمصابين اللذين انتشلا “شبه مستقرة”.

وكان القارب ينقل أشخاصا بين قرية سنديون التابعة لمحافظة كفر الشيخ، الواقعة شمال غربي القاهرة، وقرية ديروط التابعة لمحافظة البحيرة على الضفة الأخرى من النهر.

وقال المحافظ في وقت سابق إن القارب ربما غرق بسبب الحمولة الزائدة، بالإضافة إلى سوء الأحوال الجوية، موضحا أن القارب صغير ويعمل بمجدافين، وكان يسير في غير المواعيد المصرح فيها بنقل الركاب عبر النهر.