العرب اليوم

خادم الحرمين: الدولة في خدمة البيتين الشريفيـن.. ويشرف ملكها أنه خادم لهما

خادم الحرمين: الدولة في خدمة البيتين الشريفيـن.. ويشرف ملكها أنه خادم لهما

تفقد رافعة الحرم.. وزار المنومين بالمستشفى

تفقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مساء أمس موقع الرافعة التي سقطت على المسعى وجزء من المطاف بسبب الرياح الشديدة والأمطار الغزيرة التي هطلت الجمعة الماضية على مكة.
واطمأن المليك على سلامة المصلين وزوار بيت الله الحرام.. ثم استمع إلى شرح مفصل عن الإجراءات التي تم اتخاذها، لإزالة آثار الأضرار وعودة الطواف والمسعى إلى وضعهما الطبيعي؛ لتمكين الحجاج من أداء شعائرهم بكل يسر وسهولة وفي اطمئنان وسكينة.
ووجه، يحفظه الله، بسرعة معرفة أسباب سقوط الرافعة والإجراءات التي تتخذ في كيفية التعاون مع هذه الآليات المستخدمة في الأعمال الإنشائية في الحرم الشريف.
وكان في استقبال خادم الحرمين الشريفين فور وصوله المسجد الحرام صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وعدد من كبار المسؤولين.
وشاهد خادم الحرمين الشريفين الرافعة التي سقطت ومكان سقوطها، مناقشًا مسببات الحادث وآثارها في المسجد الحرام.
وقال خادم الحرمين الشريفين في تصريح عقب تفقده المسجد الحرام؛ زيارتي اليوم لتفقد ما حدث وكيف نعيد التأهيل مرة أخرى، وسنحقق في الأسباب وبعدها سنعلن النتائج للمواطنين.
وعبر المليك عن العزاء لذوي الشهداء، سائلاً الله لهم المغفرة والرحمة، وللمصابين الشفاء العاجل.
وأكد، يحفظه الله، أن هذه الدولة في خدمة البيتين الحرمين الشريفين ويشرف ملكها أنه خادم الحرمين الشريفين، وهذا منذ عهد الملك عبدالعزيز إلى اليوم والحمد لله مكة تهمنا قبل أي مكان في الدنيا، هي والمدينة المنورة.
عقب ذلك توجه خادم الحرمين إلى مستشفى النور التخصصي بمكة المكرمة حيث اطمأن على صحة المصابين من عدة جنسيات شملت الجنسية الإيرانية والتركية والأفغانية والمصرية والباكستانية.
واستمع إلى شرح من قبل وزير الصحة المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح والخدمات الطبية التي تقدم لهم ووجه -يحفظه الله- ببذل كل الجهود وتقديم الخدمات الصحية الشاملة والكاملة لهم حتى خروجهم من المستشفى، ونقل ما تستدعي حالتهم إلى مستشفيات أخرى، سائلًا الله سبحان وتعالى أن يمن عليهم بالصحة والعافية وان يتمكنوا من أداء فريضة الحج في يسر وسهولة.

 

غادة الغويطي

غادة أسامة الغويطي : حاصلة على بكالوريوس صحافة وإعلام من جامعة الأزهر - فلسطين، خبرة 3 سنوات في التحرير الصحفي، ومحررة في بال تك وصحف عربية متنوعة. البريد الإلكتروني: ghada.elghuity@paltechps.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى