العرب اليوم

القصة الكاملة لتسلل عائلتين من غزة الى داخل ” اسرائيل ” ولماذا لم توقفهم المقاومة !؟

بال تك – غزة

تسللت عائلتان فلسطينيتان إلى الأراضي المحتلة عام 1948، واستقبلهما جنود الاحتلال واقتادوهما إلى الداخل المحتل، في حدّث هو الأول من نوعه.   وقالت مصادر أمنية للمقاومة في حديث خاص لـ “الرسالة نت”، إن الأمن لاحظ اقتراب مجموعة مكونة من تسعة أشخاص هم رجلان وامرأتان ومجموعة أطفال، من السياج الحدودي الفاصل في منطقة الفراحين شرق المدينة، فسارع شخصان من أمن المقاومة اتجاههم لاعتراض طريقهم.

وأضافت المصادر الأمنية أن جنود الاحتلال اقتربوا من السياج وهددوا رجلا الأمن بإطلاق النار اتجاههم إن لم يتراجعا للخلف ويفسحان الطريق للعائلتين. وأوضحت أنه لم يتّضح أمر تسلل العائلتين في البداية، لاعتقاد الأمن بأنهم ذاهبون في رحلة اتجاه أراضيهم قرب الحدود، كونهم يحملون متاعهم وأغراضهم الشخصية.    والغريب في الأمر أيضًا أن قوات الاحتلال كانت توجّه العائلتين عبر هاتفٍ نقال يحمله رجل منهم ويتواصل بشكل مباشر مع الجيش حتى وصولهم فتحة جاهزة في السياج أعدّها الجيش مسبقا لدخول المجموعة، حسب ما كشفت المصادر.   وأكّدت المصادر القيادية في أمن المقاومة أن الحدث الذي كان مساء اليوم، قد تم تصويره بشكل كامل، مشددةً على أن أمن المقاومة يتابع المناطق الحدودية بدقة تامة. وأشارت مصادر إلى أن قوات الاحتلال نقلت العائلتين عبر سيارات مدنية بيضاء اللون إلى جهة مجهولة في الأراضي المحتلة.

غادة الغويطي

غادة أسامة الغويطي : حاصلة على بكالوريوس صحافة وإعلام من جامعة الأزهر - فلسطين، خبرة 3 سنوات في التحرير الصحفي، ومحررة في بال تك وصحف عربية متنوعة. البريد الإلكتروني: ghada.elghuity@paltechps.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى