Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

وزارة التربية والتعليم السورية تعلن عن نتائج الدورة الاستثنائية الثانية لطلاب شهادة التعليم الاساسي لهذا العام

وزارة التربية والتعليم السورية تعلن عن نتائج الدورة الاستثنائية الثانية لطلاب شهادة التعليم الاساسي لعام 2015 اليوم 4 سبتمبر 2015

حيث ننشر لكم نتائج الدورة الاستثنائية الثانية لطلاب شهادة التعليم الاساسي لعام 2015 فى سوريا , كما ننقل لكم كافة التفاصيل الاخبارية النتائج من وزارة التربية والتعليم السورية , تابعو معنا تغطية اخبارية شاملة ومتجددة عن اخبار نتائج الدورة الثانية لطلاب الشهادة السورية فى التعليم الاساسي .

لقد قامت وزارة التربية في سوريا بالاعلان عن نتيجة الدورة الاستثنائية الثانية لشهادة التعليم الاساسي لعام 2015 ، كما  بلغت نسبة النجاح للدورة الثانية الاستثنائية 73.64 % ، و قامت الوزارة السورية بالاعلان عن عدد المتقدمين للدورة الثانية و لامتحانات شهادة التعليم الاعدادي الشرعي و التعليم الاساسي حيث بلغ العدد الف و 695 طالب و طالبة و ذلك لـ 22 مركز للامتحانات موجودين في المحافظات السورية التالية حماة و ريف دمشق و دير الزور و حمص و ادلب و الحسكة .

كما نبارك لجميع الطالبة و الطالبات الناجحين بالدورة الاستثنائية الثانية ، و يمكن لجميع الطالبة و الطلاب ان يعرفوا نتيجتهم من علي الموقع الخاص بالوزارة علي الشبكة العنكبوتية ، نذكر لكم ان الوزارة السورية قد اعلنت من قبل عن الدورة الثانية للتعليم الاساسي و الشهادة الاعدادية الشرعية لعام 2015 و تمت عملية الامتحانات للمحافظات التي ذكرناها .

وحيث  اعلنت وزارة التربية السورية يوم 18 حزيران عن نتيجة شهادة الاعدادية الشرعية و نتيجة شهادة التعليم الاساسي لعام 2015 حيث بلغت نسبة النجاح في التعليم الاساسي الي 71.15 % بينما بلغت نسبة النجاح للاعدادية الشرعية الي 84.61 % .

ونذكر لكم ان هذه ليست المرة الاولي لتنظيم الدورات و ذلك بسبب ما تتعرض اليه سوريا من احداث و صراعات دموية وحروب قد اثرت علي العملية التعليمية باكمالها لذلك تقوم وزارة التربية و التعليم السورية بمثل هذه الدورات الاستثناية لطلاب شهادة التعليم الاساسي و الاعدادي و الثانوي ايضا و يتم ذلك مراعاة للظروف التي تمر بها البلاد الان و منذ بدء الصراعات في عام 2011 و ذلك لكي تقدم الوزارة لهم فرصة للتعليم و النجاح و التفوق بالرغم من ظروف الدولة الحالية .