Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اخر اخبار لبنان اليوم الاربعاء:تظاهرات تهدد مستقبل السياسيين في لبنان

اخبار لبنان اليوم :تظاهرات  طلعت ريحتكم تهدد مستقبل السياسيين في لبنان

 تتصدر الاحتجاجات التي خرج فيها آلاف المتظاهرين في العاصمة اللبنانية بيروت ضد “أزمة الفساد والنفايات”، أجندة الرأي العام في البلاد وبقية دول المنطقة.

كما أفاد مراسل الأناضول، أن عشرات الناشطين اللبنانيين من حملة “طلعت ريحتكم”، اقتحموا مبنى وزارة البيئة وسط بيروت واعتصموا داخلها مطالبين باستقالة وزير البيئة محمد المشنوق، وذلك على خلفية أزمة تراكم النفايات التي تشهدها البلاد خصوصا العاصمة منذ نحو شهرين.

حيث أمهلت حملة “طلعت ريحتكم” وباقي الحركات المشاركة في تنظيم الاحتجاجات، السبت الماضي، الحكومة 72 ساعة، تنتهي اليوم، لحل ازمة النفايات ومحاسبة المسؤولين عن استخدام العنف.

ولقد تراكم 15 مليون طنا من القمامة في “مركز الناعمة لجمع القمامة”، الذي افتتح عام 1997، بسعة قدرها 2 طن، ليعمل على مدار 3 سنوات فقط، إلا أنه مازال قائما منذ 17 عاما. وبضغط شعبي من الأهالي أغلقت الحكومة المركز، دون أن توفر بديلا، فيما تكدست القمامة في شوارع بيروت، بعد توقف شركة جمع النفايات عن إزالتها.

كما تشهد العاصمة بيروت انقطاعا للتيار الكهربائي يستمر3 ساعات يومياً. القمامة لا تجمع بانتظام. القصور الذي طال تقديم الخدمات الأساسية مثل توفير الكهرباء والمياه ورفع القمامة، نجم عنه ردود فعل غاضبة من الأهالي.

لأول مرة بعد اغتيال رفيق الحريري وبعد مرور 10 سنوات، جمعت مظاهرات يتقدمها شبان، كل شرائح المجتمع اللبناني الذي يعيش انقسامات عميقة.

وفي حال استقالة الحكومة اللبنانية، التي تعتمد نظام المحاصصة الطائفية في توزيع المقاعد بالبرلمان، وحتى في تعيين أصغر موظف، فإن نبيه بري، زعيم حركة أمل، رئيس البرلمان العاجز عن الانعقاد، سيبقى المسؤول الشرعي الوحيد في البلاد.