Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

آخر أخبار المستجدات السورية اليوم الثلاثاء أهم الأخبار السورية 1 سبتمر 2015

آخر أخبار سوريا اليوم الثلاثاء أهم الأخبار السورية 1 سبتمر 2015

كندا: الحرب على داعش فى وسوريا والعراق لم تحقق المطلوب منها

لقد أعتبر رئيس الوزراء الكندى ستيفن هاربر، أن الحرب على تنظيم داعش فى سورية والعراق لم تحقق المطلوب منها حتى الآن. ونقل راديو (سوا) الأمريكى مساء الاثنين، عن هاربر قوله إن “التدخل كان له أثر فى وقف تقدم التنظيم المتشدد إلى حد كبير، خاصة فى شمال العراق، وإلى حد ما فى أجزاء أخرى من العراق وسوريا، ربما ليس كما كنا نحب”. أشار إلى أن كندا تحتاج إلى “استراتيجية مستمرة وطويلة” مع حلفائها الدوليين فى المعركة ضد هذا التنظيم المتشدد. وكان الدور الكندى فى السابق مقتصرا على تنفيذ عمليات ضد داعش فى العراق قبل أن تقرر توسيع نطاق عملياتها العسكرية ضمن التحالف الدولى الذى تقوده جارتها الولايات المتحدة ضد داعش لتشمل مواقع تخضع لسيطرة التنظيم المتشدد فى سوريا. ويوجد 70 جنديا من القوات الخاصة الكندية شمال العراق، وتشن ست قاذفات مقاتلة هجمات على مواقع داعش فى العراق وسوريا.

الأمم المتحدة: صور التقطتها أقمار اصطناعية تؤكد تدمير معبد بل بسوريا

كما أعلنت الأمم المتحدة، أمس الاثنين، أن صورًا التقطتها أقمار اصطناعية أكدت تعرض معبد بل فى مدينة تدمر السورية للتدمير، ليصبح بذلك ثانى معبد يدمره تنظيم داعش المتطرف، فى غضون اسبوع فى هذه المدينة الآثرية الواقعة فى قلب الصحراء السورية. وقال معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث (يونيتار): “بوسعنا أن نؤكد واقعة تدمير المبنى الرئيسى لمعبد بل وكذلك لصف من الأعمدة ملاصق له”، مشيراً إلى أنه خلص إلى هذه النتيجة استناداً إلى صور التقطتها أقمار صناعية بعد التفجير الذى هز ارجاء المدينة الآثرية يوم الأحد، وشكل الفصل الثانى من الاعمال التخريبية التى يرتكبها التنظيم المتطرف، بحق المدينة المدرجة على لائحة التراث العالمى لليونيسكو.

ميركل ترحب بدور إيرانى بناء فى المحادثات السورية

المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل قالت  اليوم الاثنين ان ألمانيا سترحب بمشاركة ايران في أي مفاوضات تهدف إلى انهاء الحرب الاهلية في سوريا.

كما تشير تصريحاتها في مؤتمر صحفي في برلين إلى تغير في السلوك الاوروبي إزاء ايران منذ أن وافقت في الشهر الماضي على الحد من نشاطها النووي مقابل تخفيف العقوبات. وفي السابق كانت معظم القوى الغربية عازفة عن أن تضطلع ايران بأي دور في الازمة السورية لانها أقوى داعم للرئيس بشار الاسد. وعندما سئلت إن كانت تعتقد ان ايران يمكنها ان تقوم بأي دور بناء قالت ميركل “أعتقد ان ايران لها قدر كبير من النفوذ على ما يحدث في سوريا. وأي طرف موضع ترحيب للمشاركة بطريقة بناءة في المفاوضات.” وأضافت ان معارضة ايران لإسرائيل يجب ان تتغير. وقالت ميركل “من غير المقبول ان تستمر ايران في الطريقة التي تتحدث بها عن اسرائيل.” وأضافت “إنه أمر يثير الاحباط انه لم يحدث تغير فيما يتعلق بالاعتراف باسرائيل.” وتعارض اسرائيل الاتفاق النووي قائلة انه لن ينجح في منع ايران من تطوير أسلحة نووية وسيسمح للبلاد بممارسة قدر أكبر من النفوذ في المنطقة. وتدعم كل من ايران وروسيا الاسد الذي تعارضه معظم الدول الاوروبية. وفي الاسبوع الماضي كررت واشنطن التزامها بانتقال سياسي “بعيد” عن الاسد بعد ان عقد مبعوث أمريكي خاص محادثات في موسكو بشأن كيفية انهاء الحرب الاهلية السورية المستمرة منذ أكثر من أربع سنوات.