العرب اليوم

اخبار صحيفة الانتباهة اليوم الاربعاء .. نشرة اخر اخبار السودان وابرز عناوين الصحف السودانية اليوم 26-8-2015

اهم  اخبار السودان وابرز عناوين الصحف السودانية من موقع صحيفة الانتباهة اليوم الاربعاء 26-8-2015

أعلن المتحدث باسم الجيش الصوارمي خالد سعد، أن سفناً حربية صينية ستبدأ اليوم زيارة إلى ميناء بورتسودان على البحر الأحمر، تستغرق ثلاثة أيام من دون أن يحدد عددها أو نوعيتها. وقال الصوارمي في بيان، إن القوات البحرية السودانية تستقبل اليوم سفناً حربية صينية تقل وفوداً عسكرية يصل عددها إلى نحو «800» شخص، وأضاف أن الزيارة تأتي في إطار التعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية والسياسية والعسكرية.وأكد أن الزيارة تستغرق ثلاثة أيام. اخباري نت الجدير بالذكر أن ميناء بورتسودان استضاف خلال العام الجاري سفناً حربية تركية وإيرانية وباكستانية وخفر السواحل الأمريكية في إطار دعم الأمن البحري ومحاربة القرصنة البحرية لحماية التجارة العالمية.

لقد أرجعت مديرة إدارة بوزارة العمل وشاهدة اتهام في قضية اختلاسات الوزارة، الاتهام الذي يواجهه المتهم الأول للخلافات الشخصية بينه وبين وزيرة العمل السابقة إشراقة سيد ووزير الدولة أحمد كرمنو، لرفضه زيادة اخباري نت حوافزهم من «8» آلاف جنيه إلى «16» ألف جنيه من مال صندوق الدعم الاجتماعي المخصص للعاملين بالوزارة، وأكدت مديرة إدارة التخطيط والبحوث بوزارة العمل الشام محمد، وجود خلاف بين المتهم والوزيرة إشراقة وكرمنو بسبب التصاديق.

كما أعلن عضو آلية الحوار مصطفى عثمان إسماعيل، إن وقف إطلاق النار الذي أعلنه الرئيس عمر البشير لمدة شهرين ودخل حيز التنفيذ، سيكون قابلاً للتمديد حال حدوث إحراز تقدم في عملية الحوار. وكشف مصطفى إسماعيل، لبرنامج بثته قناة «الشروق» أمس، أن تحركات أمبيكي في أديس أبابا، ولقاءه بقادة الحركات وزعيم حزب الأمة الصادق المهدي، تمت بمباركة الرئيس عمر البشير لنقل وجهة نظر الحكومة، وأشار إلى تحركات اخباري نت تجريها الحكومة والآلية مع قيادات في أحزاب المعارضة وقادة الحركات، وقال لا نريد أن نجهضها، وأعرب عن اعتقاده بعدم مشاركة الحزب الشيوعي في الحوار، قائلاً: «لا أعتقد أن الحزب الشيوعي سيحضر للحوار ما لم تأت الحركات المسلحة إليه لارتباطه الوثيق بها».

كما تساءل إسماعيل: «لماذا ترفض قوى المعارضة بالداخل لقاء آلية الحوار والحكومة داخل السودان، وتقبل في ذات الوقت اللقاء خارج البلاد؟»، وقلل من تشكيك حركة الإصلاح الآن بقيادة غازي صلاح الدين، في مخرجات جمعية الحوار وبعض الموفقين أمثال عبد الرحمن سوار الذهب، ونعت الحركة بأنها تحولت إلى مجرد «ظاهرة إعلامية ورفض إعلامي عبر البيانات».

ولقد انتقد إسماعيل الحزب الشيوعي، الذي قال إنه انحصر في ثلاث شخصيات هم مختار الخطيب، وإسماعيل حسين، وصديق يوسف ــ طبقاً لقوله، وأبدى تحسره بقوله: «أين ذهب شباب الحزب الشيوعي والناشطات من النساء الوطنيات بالحزب؟»، وقال إن بعض القوى السياسية استخدمت في وقت سابق تهيئة المناخ التي طرحت إبان الحوار، في إغلاق الشوارع وحرق الإطارات لتعيق الحوار الوطني.

الى ذلك توجه رئيس حركة «الإصلاح الآن» غازي صلاح الدين، إلى أديس أبابا، بدعوة من الآلية الإفريقية رفيعة المستوى، لإجراء مشاورات بشأن تفعيل الحوار. اخباري نت وطبقاً لتصريح صحفى أصدره مدير مكتبه محمود الجمل، فإن غازي سيجرى مشاورات مع رئيس وفد الوساطة الإفريقية ثامبو أمبيكي.

حول مستقبل الحوار الوطني وكيفية تعزيزه ليكون شاملاً وفاعلاً، وأضاف الجمل قائلاً: «سيحرص غازي على اللقاء بقادة القوى السياسية الموجودين في أديس أبابا للتعرف على رؤيتهم لمستقبل الحوار، والتشاور حول كيفية تحقيق السلام باعتباره الشرط اللازم لحل مشكلات السودان».

غادة الغويطي

غادة أسامة الغويطي : حاصلة على بكالوريوس صحافة وإعلام من جامعة الأزهر - فلسطين، خبرة 3 سنوات في التحرير الصحفي، ومحررة في بال تك وصحف عربية متنوعة. البريد الإلكتروني: ghada.elghuity@paltechps.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى