العرب اليوم

اخر أخبار سوريا اليوم .. اهم أخبار سوريا اليوم Syria-news 24-8-2015

اهم اخبار سوريا اليوم اون لاين .. أخبار سوريا اليوم .. أخر أخبار سوريا ودمشق الآن اليوم 24-8-2015 – أخبار داعش في سوريا – أهم أخبار سوريا العاجلة الآن الاثنين – أخبار سوريا الحرة مباشر.

 الاخبار السورية وننقلها لكم حصريا بشكل يومي حيث ننشر لكم اخبار داعش في سوريا والدول العربية واخبار الناظم السوري واخبار حرب حزب الله والمعارضة السورية وتفاصيل السلاح الكيمياوي في سوريا كل الاخبار السورية تجودنها علي موقع الاخبار اليوم.

ضحايا جراء سقوط قذائف على عدة أحياء من مدينة دمشق وجرمانا في ريفها…

لقد سقط ضحايا، يوم الاحد، جراء سقوط العديد من القذائف بعضها صاروخي على مناطق البرامكة وأبو رمانة والمالكي والعباسيين وباب توما والزبلطاني والمزرعة وشارع بغداد ومحيط ساحة الامويين بدمشق، ومدينة جرمانا في ريفها.

كما أفادت عدة مصادر في معلومات متطابقة، عبر صفحات التواصل الاجتماعي، عن سقوط قذائف على أحياء وشوارع المالكي والزبلطاني والبرامكة وشارع بغداد والعدوي والمزرعة وباب توما والقصاع والعباسيين وسوق النحاسين خلفت قتيل على الاقل وعدد من الجرحى، بالإضافة لأضرار مادية.

ولقد  نقلت وكالة (سانا) عن مصدر في قيادة شرطة دمشق قوله أن “شخص قتل وأصيب 10 بجروح جراء قذائف هاون سقطت على أحياء من دمشق”.

وقال  نشطاء، أن “عدد من الأشخاص أصيبوا نتيجة لسقوط قذائف على امتداد شارع الجناين في مدينة جرمانا بريف دمشق”.

ويأتي ذلك عقب ساعات من سقوط قذائف هاون على سجن دمشق المركزي ومخيم الوافدين بريفها أوقعت عشرات الضحايا.

وكان ضحايا سقطوا, يوم السبت, جراء سقوط قذائف على ساحة باب توما ومنطقة الشيخ سعد في دمشق واتستراد حرستا ومخيم الوافدين بريفها.

كما تتعرض مناطق ومدن سورية لسقوط قذائف صاروخية، فيما تشهد مناطق أخرى قصفا جويا ومدفعيا وتفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة، في ظل اشتباكات تشهدها البلاد، وسط سقوط مزيد من الضحايا يوميا.

قتلى بقصف جوي على سقبا وحمورية بريف دمشق .. وتواصل سقوط قذائف على أحياء بدمشق…

لقد سقط ضحايا، يوم الاحد، جراء سقوط العديد من القذائف بعضها صاروخي على مناطق البرامكة وأبو رمانة والمالكي والعباسيين وباب توما والزبلطاني والمزرعة وشارع بغداد ومحيط ساحة الامويين بدمشق، ومدينة جرمانا في ريفها.

وأكدت عدة مصادر في معلومات متطابقة، عبر صفحات التواصل الاجتماعي، عن سقوط قذائف على أحياء وشوارع المالكي والزبلطاني والبرامكة وشارع بغداد والعدوي والمزرعة وباب توما والقصاع والعباسيين وسوق النحاسين خلفت قتيل على الاقل وعدد من الجرحى، بالإضافة لأضرار مادية.

بدورها، نقلت وكالة (سانا) عن مصدر في قيادة شرطة دمشق قوله أن “شخص قتل وأصيب 10 بجروح جراء قذائف هاون سقطت على أحياء من دمشق”.

وذكر نشطاء، أن “عدد من الأشخاص أصيبوا نتيجة لسقوط قذائف على امتداد شارع الجناين في مدينة جرمانا بريف دمشق”.

ويأتي ذلك عقب ساعات من سقوط قذائف هاون على سجن دمشق المركزي ومخيم الوافدين بريفها أوقعت عشرات الضحايا.

وكان ضحايا سقطوا, يوم السبت, جراء سقوط قذائف على ساحة باب توما ومنطقة الشيخ سعد في دمشق واتستراد حرستا ومخيم الوافدين بريفها.

كما تتعرض مناطق ومدن سورية لسقوط قذائف صاروخية، فيما تشهد مناطق أخرى قصفا جويا ومدفعيا وتفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة، في ظل اشتباكات تشهدها البلاد، وسط سقوط مزيد من الضحايا يوميا.

وكالة: تركيا ترغب بتمديد تدخلها في سوريا والعراق لمدة سنة…

اكدت وكالة الأنباء الفرنسية (ا ف ب), يوم الجمعة, نقلا عن مصدر رسمي, أن تركيا تريد تمديد تدخلها في سوريا والعراق لمدة سنة، بموافقة البرلمان.

وأشارت الوكالة, وفقا للمصدر, إلى أن “المذكرة التي أصدرها البرلمان العام الماضي تنتهي في الثاني من تشرين الأول المقبل، ويهدف النص الجديد إلى تمديدها سنة واحدة, والعملية جارية”.

كما اقر نواب البرلمان التركي العام الماضي مذكرة للحزب الحاكم تنص على السماح للجيش التركي بالقيام بعمليات عسكرية على الأراضي السورية والعراقية.

ولقد بدأت تركيا، في وقت سابق من الشهر الجاري، بشن غارات على معاقل مقاتلين أكراد و(داعش) داخل سوريا، اثر مهاجمة عناصر من داعش مخفرا حدوديا بولاية كيليس، ما أدى إلى مقتل ضابط وإصابة عسكريين اثنين بجروح, الامر أثار رفض الحكومة السورية خاصة دون التنسيق معها,  تلا ذلك توقيع اتفاق مع واشنطن  يتيح استخدام قوات التحالف قاعدة “انجرليك” الجوية ضد داعش, في وقت تتواصل التهديدات على لسان مسؤولين اتراك بأن العمليات الأمنية سوف تستمر ما دامت بلادهم تواجه تهديدا

غادة الغويطي

غادة أسامة الغويطي : حاصلة على بكالوريوس صحافة وإعلام من جامعة الأزهر - فلسطين، خبرة 3 سنوات في التحرير الصحفي، ومحررة في بال تك وصحف عربية متنوعة. البريد الإلكتروني: ghada.elghuity@paltechps.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى