العرب اليوم

اهم اخبار سوريا اليوم الاحد 23-8-2015 “Syria News”متابعة لاخر الاخبار السورية على مدار الساعة

أخر  أخبار سوريا اليوم 23-8-2015 واهم اخبار الحرب في سوريا كما ننشر لكم اهم اخبار المرصد السوري اليوم الجمعة كما ننشر اخبار القوات الكردية والحرب على داعش .

اهم اخبار سوريا اليوم : تظاهرات سورية بلندن للتذكير بمجزرة الكيمياوي بالغوطة

لقد تظاهر أفراد الجالية السورية للتذكير بمجرزة الكيمياوي في الغوطة التي ارتكبها النظام السوري دون محاسبته في ذكراها السنوية الثانية التي راح ضحيتها أكثر من 1400 سوري جلهم من الأطفال والنساء.

كما وقف المتظاهرون في ساحة بوسط لندن وهم يرددون شعارات وهتافات ثورية عبّر من خلالها المشاركون عن تضامنهم مع أهالي المدن والبلدات السورية التي تستهدفها نيران قوات الأسد، ولم يخف المحتجون غضبهم وتذمرهم من تخاذل المجتمع الدولي رغم إدراكه مواصلة جرائم الإبادة بالبراميل المتفجرة في الأحياء السكنية.

ولقد حملت اليافطات شعارات ورسوم كاريكاتور تندد بالصمت الدولي تجاه النظام السوري رغم أن الشعب السوري يواجه أكبر مأساة سورية في العصر الحديث، وطالبوا بضرورة الإسراع في تطبيق القرارات الأممية التي تنص على التوقف الفوري عن كافة الهجمات على المدنيين ووضع حد للاستخدام العشوائي للبراميل المتفجرة والأسلحة في المناطق المأهولة.

احدث اخبار سوريا اليوم : الائتلاف السوري يتحفظ على خطة دي ميستورا للسلام

لقد أبدى الائتلاف السوري المعارض تحفظه على خطة المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، بعد لقائه مع أعضاء من فريق المبعوث الأممي للحديث عن مسار تطبيق ما ورد في تقريره لمجلس الأمن الدولي وخطته من أجل السلام في سوريا.

كما اعتبر الائتلاف أن الأجوبة التي حصل عليها من فريق دي ميستوار لم تكن كافية، وأن مسار العمل المقترح يستغرق وقتاً طويلاً، لا يمكن الموافقة عليه في ظل ما يقوم به نظام الأسد الذي سيستفيد من هذا الوقت، بحسب الائتلاف، لتعزيز مكاسبه على الأرض، كما حصل في كل التجارب السابقة.

وأفاد الائتلاف أن المجتمع الدولي مازال يتهرب من مواجهة أساس المشكلة في سوريا، وهو تحقيق الانتقال السياسي الشامل دون وجود الأسد ونظامه في المرحلة الانتقالية وما بعدها.

ابرز اخبار سوريا اليوم : هذه حكاية طفل من دوما ضحى بروحه لإسعاد أمه وإخوته

لقد كان الطفل عمر، الذي لم يتجاوز عامه الرابع عشر، ضمن حوالي 100 آخرين سقطوا بنيران طائرات النظام السوري في السوق الشعبي وسط مدينة دوما الأحد الماضي، مخلفاً وراءه أمه وثلاث أخوات كان يعيلهم رغم سنه الصغيرة، بعد أن هجرهم أبوهم وهرب من الغوطة الشرقية.

كما كان عمر يفترش بعض البضائع على قارعة الطريق، ليكسب رزقاً بالسوق لأمه وإخوته الثلاث، حينما باغتته غارات الأسد وقتلته غدراً، وحولت سوق المدينة لمقبرة جماعية، ضمت أكثر من 100 مدني قتلهم حقد النظام في غضون دقائق.

“زوجي هجرني وخرج من الغوطة الشرقية، فأصبح طفلي عمر أباً وأخاً ورب منزل، يخاطر بروحه ليؤمن ما نقتات عليه، إلا أن عمر رحل مع مئة آخرين في مجزرة السوق”، هذا ما قالته أم عمر المكلومة على فراق ابنها.

وأضافت أن عمر صار يعمل بجلب السكر والأرز من معبر المخيم ليلاً تحت نيران القناص و”كنت أدعو له في كل وقت صلاة، وصدق وعده وجعلنا نشبع الطعام ورسم البسمة على وجوه إخوته الصغار”.

أم عمر، التي تعتبر نفسها أنها أصبحت أرملة بعد فقد ولدها، وأن أولادها الآن فقط أصبحوا أيتاماً، لا تكاد تصدق أنها فقدت ولدها، وتقول إنها تتمنى في كل لحظة أن تستفيق من كابوس مزعج فقدت فيه أعز أحبابها، ومعيل أطفالها.

غادة الغويطي

غادة أسامة الغويطي : حاصلة على بكالوريوس صحافة وإعلام من جامعة الأزهر - فلسطين، خبرة 3 سنوات في التحرير الصحفي، ومحررة في بال تك وصحف عربية متنوعة. البريد الإلكتروني: ghada.elghuity@paltechps.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى