قياس ..اختبار قياس لمعرفة استعداد الزوجين يثير الجدل على تويتر .. مقياس الاستعداد الأسري ..

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 18 أبريل 2016 - 12:16 مساءً
قياس ..اختبار قياس لمعرفة استعداد الزوجين يثير الجدل على تويتر  .. مقياس الاستعداد الأسري ..

قياس ..اختبار قياس لمعرفة استعداد الزوجين يثير الجدل على تويتر  .. مقياس الاستعداد الأسري ..

قياس ..اختبار قياس لمعرفة استعداد الزوجين يثير الجدل على تويتر .. مقياس الاستعداد الأسري ..قياس ..اختبار قياس لمعرفة استعداد الزوجين يثير الجدل على تويتر .. مقياس الاستعداد الأسري ..

في وقت سابق أعلن رئيس المركز الوطني للقياس والتقويم الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري أن مقياس الاستعداد الأسري الذي سيتم تطبيقه قريبا للمقبلين على الزواج من الشباب والشابات بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية سيكون إلكترونيا ومجانيا. مبينا أنه سيتضمن التركيز على خمسة محاور كأحد مقاييس ومشاريع المسؤولية المجتمعية، كما يعمل المركز على مقاييس النمو الإيجابي للشباب.
وأكد أن مقياس اختبار الذكاء الذي سيطلقه المركز يختلف عن اختبارات موهبة التي يقدمها المركز بالتعاون مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة). مبينا أنه سيكون عالميا، إذ يعمل عليه المركز بصورة جديدة وفيه إبداع جديد على بيئة الأجهزة الذكية، ويعد إضافة نوعية لموضوع القياس في باب الذكاء وموجه للتشخيص من قبل التعليم، وكذلك من قبل الصحة للأطفال، لتحديد ما إذا كان لديهم صعوبات تعلم أو خلافه، إضافة إلى اكتشاف موهبة الأطفال. لافتا إلى أنه سيقدم باللغتين العربية والإنجليزية، وسيقنن أولا على البيئة السعودية.
وأشار إلى حرص المركز على تلبية الاحتياجات والطلبات المختلفة للجهات والهيئات المتخصصة في مجال الاختبارات المهنية، منها اختبار كفايات المعلمين والمعلمات الذي تطلبه وزارة التعليم وتستند عليه وزارة الخدمة المدنية في تعيين المعلمين، وكذلك اختبار هيئة المهندسين الذي انطلق هذا العام واختبار هيئة التحقيق والادعاء العام وغيرها من الاختبارات المهنية التي هي اختبارات لمهن معينة تحدد فيها معايير هذه المهنة وبالتالي تبنى عليها مقاييس واختبارات لقياس مدى انطباق هذه المعايير على المتقدمين

ومن المقرر الإعلان عن تفاصيل مشروع “مقياس الاستعداد الأسري” هذا الأسبوع بحسب رئيس المركز الوطني للقياس والتقويم الأمير د. فيصل المشاري الذي لم يستبعد إلزاميته في المستقبل كشرط لعقد النكاح، وقال “الاختبار في صيغته الأولية اختياري ويكون إلكترونياً، وسيكون مجانياً، ولن يكون إلزامياً”. وأكد رئيس المركز الوطني للقياس والتقويم أن المركز بشكل عام لا يلزم أحد في اختباراته إنما الجهات الاخرى هي من تلزم باختبارات المركز. وحول آليته قال سموه إن هذا الاختبار يدخله من يشاء ويجيب على اسئلة عديدة فيه، ويوجد فيه حالات يقرؤها المختبر ويجيب على كيفية التعامل مع تلك الحالات والمواقف، ويصدر له تقرير يعطيه معلومات حول الجوانب التي يحتاج إلى دعم فيها، والأخرى التي يجب ان يتعلم ويتزود فيها، من أجل زيادة فرص التوافق بين الزوجين.

في نفس السياق تباينت من خلاله ردود الفعل حول المشروع حيث قال أصيل عبر هاشتاق : “الإسلام حدد الأسئلة من قبلكم.. الزوج: يقاس بدينه وخلقه ..والزوجة: لمالها وحسبها وجمالها ودينها”، فيما غردت منيرة التمامي: “ليت يشترط بدل القياس كشف عن مخدرات والأيدز والحالة النفسية”.

أما هيم الشقردي فغرد ساخرًا: “يعني تروح تخطب يقولك أبو البنت معلش ما نزوج إلا إلا اللي نسبته فوق 90%”. وعلى الجانب الآخر، قال ناصر السهلي: “المشروع جاء ليقلل قدر الإمكان من نسبة الطلاق المرتفعة بسبب الزواج التقليدي (اكشط وربح) في مجتمعنا”، وأيده الدكتور حسين الشمراني: “لا يكفي الاستعداد المادي للزواج ، بل لا بد من الاستعداد النفسي”.

وقال مواطن: “فكرة ممتازة جدًّا.. ويكون محور الحديث عن الثقافة الزوجية وحقوق الزوجين. وأهم شيء تربية الأطفال وطريقة التعامل بالمشاكل”. وكان رئيس المركز الوطني للقياس والتقويم الدكتور فيصل المشاري قد ألمح إلى أن الاختبار ربما يكون ملزمًا في المستقبل شرطًا لعقد النكاح، لافتًا إلى أن صيغته الأولية “اختياري ” ويكون إلكترونيًّا، وسيكون مجانيًّا، مبينًا أن الهدف منه معرفة الجوانب الإيجابية وجوانب النقص ومعاجلتها، لدى الشباب والفتيات، بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية

تابعونا على موقع بال تك او البحث في محرك البحث جوجل . أخبار بال تك ..

#أو على تويتر على لمعرفة أخر الاخبار المتعلقة بالموضوع    ( إضغط هنا للوصول الى #تويتر)

المصدر - وكالات
رابط مختصر