أخبار علي العلياني عبده خال أشهر أديب سعودي يتهم هيئة الأمر بالمعروف بتلفيق تهمة أخلاقية ضد المذيع علي العلياني

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 15 فبراير 2016 - 1:35 صباحًا
أخبار علي العلياني عبده خال أشهر أديب سعودي يتهم هيئة الأمر بالمعروف بتلفيق تهمة أخلاقية ضد المذيع علي العلياني

أخبار علي العلياني عبده خال أشهر أديب سعودي يتهم هيئة الأمر بالمعروف بتلفيق تهمة أخلاقية ضد المذيع علي العلياني

أخبار علي العلياني عبده خال أشهر أديب سعودي يتهم هيئة الأمر بالمعروف بتلفيق تهمة أخلاقية ضد المذيع علي العلياني

قال عبد خال في مقالته الجريئة ” في كل حين تقفز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلى واجهة الأحداث الاجتماعية، محدثة لغطً بسبب سوء تصرفات رجال الميدان. وخلال أسبوع واحد كان رجال الهيئة أبطالاً لثلاثة أفلام على التوالي، جذبت المجتمع إلى حلبة صراع بين مؤيد ومعارض لتصرفات رجال الهيئة والمشاهد الحادة التي تم التقاطها”.

وتابع “كان أول فيلم ذا صبغة كوميديا، ونحن نعلم أن هذا الفن يهدف لإحداث الشعور بالسعادة عند عرضه، إلا أن رجال الهيئة استطاعوا أن يجعلوه مبهجاً لوكالات الأنباء الدولية حينما تم القبض على دمية، فتناقلته وسائل الميديا كخبر لا يملك سامعه سوى فتح فمه وتذكر العقول التي تسعى إلى تخريب الكون بكل جمالياته وآثاره وفنونه”.

وبالفعل، اعتقلت دورية لهيئة الأمر بالمعروف، يوم الجمعة 5 فبراير/شباط الماضي، دمية نسائية خلال حفل افتتاح فرع جديد لإحدى محلات الحلويات الشهيرة بمحافظة الخرج التابعة لمنطقة الرياض؛ ما أثار السخرية في أوساط وسائل التواصل الاجتماعي من البيان الذي ذكرت فيه “الهيئة” قيام الدمية بالتميع بحركات غير مقبولة أدت لحدوث تجمع كبير في المكان، وقامت الهيئة بمناصحة الشخص الذي كان بداخل الدمية النسائية، وأخذت تعهداً عليه بعدم تكرار ذلك وتذكيره بالله وأن ما قام به فيه تشبه وتجسيم مخالف شرعاً ونظاماً.

وتابع عبد خال “وكان الفيلم الثاني ذا صبغة درامية حين تراكض (أو ركض) أحد رجال الهيئة خلف فتاة، وألقى بها أرضاً في لقطة أقل ما يقال عنها أنها تعدٍّ صارخ على فتاة لم يبدر منها شيء، سوى أنها رفضت الانصياع لتوجيهات رجال الهيئة بعدم تغطية وجهها، فما كان منهم إلا أن ألقوها أرضا، وبدل أن تغطي وجهها أبانوا عورتها (انكشف ساقها عندما ارتطمت بالأرض) وكانت العقوبة قرارات إدارية!”.

وبعد أقل من 3 أيام أي الأحد 7 فبراير/شباط، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي مرة ثانية حين تداول ناشطون مقاطع فيديو عدة توثق اعتداء أحد أعضاء هيئة الأمر بالمعروف في مدينة الرياض على فتاة وسحلها في الشارع على مرأى الجميع، ما أدى لكشف ساقها في الحادثة التي عُرفت باسم فتاة النخيل مول عبر الوسمين (#فتاه_النخيل_مول) و(#هيئه_الرياض_تسحل_فتاه)، وصعدا إلى قائمة أكثر المواضيع تداولاً على تويتر منذ إطلاقهما.

وقال عبده خال “أما الفيلم الثالث، فكان عنوانه الفضيحة حين تم تلفيق تهمة للإعلامي الخلوق علي العلياني، فسارعوا إلى التقاط صور له وتمريرها لشبكة النت مع جملة من الفبركات والاتهامات، التي يمكن أن تضاف إليها من قبل المؤيدين للهيئة ولن يسلم أحد من فداحة وبشاعة تلك الاتهامات”.

وكانت تقارير محلية قد قالت، يوم الجمعة الماضي، إن عناصر من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، في الرياض، قبضوا علي العلياني وعدد من الفتيات في “وضع مخل وغير أخلاقي داخل استراحة، فيما تمكن شخص آخر كان برفقتهم من الفرار”، في حين قال نشطاء سعوديون في وقتٍ لاحق على موقع “تويتر” إن علي العلياني، الذي يعد أحد أشهر الإعلاميين في المملكة، تم الإفراج عنه بعد ثبوت براءته، وأكد إعلاميون سعوديون معروفون صحة نبأ الإفراج عن العلياني أيضاً وقالوا إنه عاد لمنزله.

وتسببت الأنباء المتضاربة حول الحادثة في مزيد من السجال بين السعوديين الذي انقسموا إلى فريق محافظ يدافع عن الهيئة ودورها في المجتمع السعودي وآخر معارض لها ويتهم رجالها بالتعدي على حريات الناس الشخصية.

وقال عبده خال إن “الفيلمان الثاني والثالث نشط فيهما رجال الهيئة في التدخل بحياة الناس العامة والخاصة، ففي الأسواق تعدوا على حرية الناس العامة، وفي البيوت تعدوا على خصوصية الناس في منازلهم التي يجب أن تكون مصانة شرعاً وقانوناً. ولأن بعض رجال الهيئة يتربصون ويترصدون ويهيئون الشراك للوقيعة بالناس فلن ينجو أحد منهم”.

وأضاف “لذلك ومن الآن، على جميع من يقف ضد تصرفات رجال الهيئة أن يحسب لكل خطوة يخطوها حتى داخل غرفة نومه فما يدريه أن يقفز عليه أحدهم ويلفق له تهمة لن تستطيع الفكاك منها، إلا بالوقوف أمام هيئة الادعاء العام، ومع ذلك لن يسلم من الفضيحة المدوية التي سيتناقلها رجال ونساء وأطفال البلد بأن الهيئة قبضت عليه وهو يحمل ذنوب الأرض”.

وتابع “ولأنني ممن كتب كثيراً عن الممارسات الخاطئة لرجال الهيئة فليس بعيداً أن أجد نفسي في فخ من فخاخهم المتعددة مزوداً بتهم ربما لم أفكر في حياتي باقترافها… ولأننا بشر فلابد من وجود ممارسات خاطئة في حياتنا ندعو الله أن يسترنا ويميتنا على الستر، لكن أن تجد شخصاً يترصد بك ويتجسس عليك ويجاهد على أن يوقع بك، فهذا يعني أنك متهم قبل أن تفعل شيئا من خلال التربص والتجسس”.

وختم بـ “ولأن المنتقدين للهيئة بالكثرة الكاثرة، فتوقعوا أن يتم القبض على كل من ينتقد الهيئة بفضيحة مدوية تسير بها الركبان”.

الهيئة تصدر بياناً توضيحياً

أكدت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، اليوم الأحد، بشكل ضمني أن إلقاء القبض على الإعلامي السعودي البارز علي العلياني يوم الجمعة الماضي، جاء في إطار قضية أخلاقية، وذلك في أول تعليق رسمي لها حول هذه الواقعة بعد يومين من الصمت أججا الجدل والانقسام الحاد بين السعوديين حول الموضوع.

وفي بيان رسمي، قال تركي الشليل المتحدث الرسمي للرئاسة العامة للهيئة إنه يتعلق بشأن “ما تداولته بعض وسائل الإعلام مؤخرًا من أخبار ومقالات وتقارير تتعلق ببعض الوقائع والقضايا”، دون أن يشير صراحةً لقضية علي العلياني.

ودافع “الشليل” في بيانه عن الهيئة وأعضائها، وقال إن “الرئاسة العامة للهيئة تراعي فيما يتعلق بالرد والبيان لوسائل الإعلام مبدأ الستر وعدم التشهير، خاصة القضايا الأخلاقية، -في إشارة ضمنية إلى أن قضية العلياني تأتي ضمن هذا الإطار-  وهذا ما يجعلها تحرص على عدم كشف نوع وتفاصيل بعض القضايا التي يجري التحقيق فيها، كونها في الغالب تمس الجوانب الأخلاقية والأعراض وتتعارض مع مصلحة المتهم”.

وأضاف “الشليل” أن الهيئة تقف بكل حزم وتتخذ ما يلزم من إجراءات وعقوبات في حال ثبوت تجاوز بالتشهير أو نشر القضايا بشكل يكشف هوية المتهم، مشيراً إلى أن مثل تلك الحالات قليلة جداً.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، منذ مساء الجمعة الماضي، سجالاً حاداً حول حادثة إلقاء أعضاء هيئة الأمر بالمعروف القبض على العلياني، ليصل عدد المتفاعلين مع قضية العلياني على موقع تويتر وحده نحو 300 ألف شخص.

وكان المغردون السعوديون قد انقسموا حول الحادثة بشكل كبير وغير مسبوق، إلى فريق مؤيد لعمل “الهيئة”؛ يقول إنها تحافظ على هوية المجتمع السعودي الإسلامية، وآخر يرى أن القبض على علي العلياني هو بقصد التشهير به بسبب مواقفه المعارضة للهيئة.

ولا يزال مصير علي العلياني مجهولاً لحد الآن، إذ لم يكشف البيان عنه شيئاً، ما يجعل من صحة التهم الموجهة إليه بشرب الخمر مع عدد من الفتيات أقرب للحقيقة مما روجه عدد كبير من أنصار العلياني ومعارضي الهيئة حول ثبوت براءته وإطلاق سراحه.

ولم يغرد علي العلياني من حسابه الرسمي على موقع تويتر منذ الخميس الماضي، أي قبيل انتشار نبأ إلقاء القبض عليه بيوم، لتبدو التقارير الإعلامية التي تتحدث عن إطلاق سراحه واستعداده لمقاضاة الهيئة بعيدة عن التصديق.

وعلي العلياني إعلامي سعودي معروف، ويتابعه عدد كبير من المغردين السعوديين في برنامجه الجريء “ياهلا” الذي تبثه قناة “روتانا خليجية”، لكن شهرته هذه لم تمنع هيئة الأمر بالمعروف من إلقاء القبض عليه.

أخبار علي العلياني عبده خال أشهر أديب سعودي يتهم هيئة الأمر بالمعروف بتلفيق تهمة أخلاقية ضد المذيع علي العلياني

تابعونا على موقع بال تك او البحث في محرك البحث جوجل . أخبار بال تك ..

#أو على تويتر على لمعرفة أخر الاخبار المتعلقة بالموضوع    ( إضغط هنا للوصول الى #تويتر)

أخبار علي العلياني عبده خال أشهر أديب سعودي يتهم هيئة الأمر بالمعروف بتلفيق تهمة أخلاقية ضد المذيع علي العلياني

المصدر - متابعات
رابط مختصر